الأربعاء , مايو 22 2019

اسعد رشدان وحلقة واحدة مليئة بالزخم والطاقة

متابعة /ابتسام غنيم

أطل علينا الفنان اللبناني الكبير اسعد رشدان بالحلقة الاولى من المسلسل اللبناني “موت اميرة”، وكانت مشاهده تُعد على اصابع اليد الواحدة ومع نهاية الحلقة ينتهي دوره بانتحاره، ورغم هذه الاطلالة التي تميزت بمشاهد المستر- سين التي يُبدع فيها الفنان رشدان، الا ان شيئاً مهماً لفتنا اليه اكثر وهو تحديه لنفسه وللاخرين بتقديم حلقة واحدة بعمل رمضاني مؤلفاً من 30 حلقة، وفي تلك الحلقة اظهر لنا من خلالها فناننا القدير كيف انه مع كل مشهد كان يعطي زخماً وطاقة وعنصر جذب ، ودوره كان محورياً ووجوده كان ضرورياً لان مثل تلك الادوار التي تحمل بطياتها مشاهداً قليلة لا يقوى على تقديمها الا ممثلاً بحجم اسعد رشدان صاحب الاداء السهل الممتنع.. ومن هنا تفوق على نفسه وكسب التحدي لانه ببساطة فنان حقيقي مصقل بالخبرة والموهبة على السواء.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

اسرائيل غاضبة من مادونا والسبب؟!

متابعة/ حسانه سليم أشعلت ملكة البوب العالمية مادونا، حفلا غنائيا خلال مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجين”، التي …

تعليق واحد

  1. Assaad Rechdan

    شكر بلا حدود لموقع الموقع ولمن كتب ونشر هذا الرأي المفعم بالذوق الأدبي وبالثقافة الفنية والحس المرهف وبالعين التي لا تشوبها شائبة نظر، وبالصدق النابع من خلقية عالية مترفعة عن المزاجية والمصلحية المجانية.
    بالفعل، قبلت بالدور للأسباب ذاتها التي ذُكرت في ما كُتب على أمل أن تعمّ هذه الخطوة فتصيب زملاءنا الكرام ومشاهدينا الأكرم، فنرتقي بهذا الفن الي مضمونه الإنساني الخالي من الأنانية والمصلحة المادية والشخصية.
    شكراً ابتسام غنيم وكل من له صلة بهذا الرأي الحر المتجرّد، مع المحبة والاحترام والتقدير والامتنان.
    أسعد رشدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.