الأربعاء , نوفمبر 20 2019

جانو فغالي:الصبوحة أرزة وربتني واختارت اسمي ووديع الصافي كان شقيقها الروحي وكل عائلتي ظُلمت.

حوار/ ابتسام غنيم(من الارشيف)

المطربة جانو ليست ابنة شقيقة الشحرورة صباح فقط بل هي بمثابة ابنتها وقطعة من قلبها كونها تولت تربيتها بعد أن انجبتها شقيقتها نجاة التي إنفصلت عن والدها عندما كانت حاملاً بها، فولدت جانو على يد الصبوحة التي اسمتها”جانين” تيمناً باسمها جانيت، وصارت تدللها بجانو، وهذا اللقاء اجريته معها قبل سنوات اي قبل اعتزالها الفن، ونُشر حينها في مجلة sinyeوتحدثت فيه عن خالتها وبعض من ذكرياتها، واليوم أُعيد عبر منبري “الموقع” نشره لانه من الحوارات المميزة.

 

*وماذا عن جديدك الفني؟

-سجلت اغنية بعنوان” ارادة شعب ” مضمونها نشر المحبة والسلام بكل الاراضي العربية.

*علمت انك حزنت جداً على رحيل الفنان الكبير وديع الصافي(تقاطعني وتقول)

-“يا دلي شو انقهرت” أذكر انه كان يزور خالتي بأستمرار، ومرة فتحت له الباب وكان عمري ست سنوات وكان معه ابنه وكان طويل القامة فهرولت الى والدتي وقلت لها عمو وديع اتى ومعه صبياً طويلا،ً ومن يومها وهو دائماً كان يُذكرني بتلك الحادثة،(تضحك وتقول) عندما احترفت الصبوحة الغناء كانت ماما تبلغ من العمر خمس سنوات، وكان الاستاذ وديع يحملها ويضعها على الطاولة لتغني له “ياما أرق النسيم “ويقول لها:” انت لازم تكوني فنانة”، وعندما تزوجت وانجبتني واتت لتعيش مع خالتي صباح أحبني جداً الاستاذ وديع وكان يدلعني كثيراً ، وبالمناسبة ابنه جورج سمع صوتي عندما كنا في الإذاعة، حيث تكلم هو عن والدة الاستاذ وديع وانا عن خالتي صباح والاستاذ فيكتور سحاب تحدث عن الست فيروز، وللعلم هؤلاء العمالقة الثلاثة من مواليد شهر نوفمبر- تشرين الثاني، وأثنى جورج على صوتي وانا اقدره كثيراً واتواصل معه عبر الرسائل الجوالة من حين لآخر،(وتتابع دامعة)وعندما مات الاستاذ وديع كتبت على صفحتي بالفيسبوك:” ان اسمه اليوم صار بقلوبنا صلاة، لن انسى ابداً عمو وديع”..(وتضيف) ،استاذ وديع كان صديقاً قريباً من كل الأسرة وعندما كبرت امي وتزوجت والدي وانجبتني ثم إنفصلت عنه، صارت مسؤولية تربيتي على عاتقها وايضاً خالتي الصبوحة حضنتي وعلمتني وكأنني ابنتها

*كنت تُقلدينها عندما كنت صغيرة؟

– كانت بالنسبة لي مثالاً أعلى وحتى اليوم أعشقها على المستويين الفني والشخصي، فهي التي ربتني ورعتني ولا أنسى إحتضانها لي ولكل أفراد العائلة،(وتضيف) هل تعلمين؟ حتى اليوم لو سمعت احداً يقول انه لا يحب صباح أكاد أجن.

*وديع الصافي والصبوحة شكلا ثناياً فنياً ولطالما كانا يتحديان بعضهما في المواويل لكن مرة لم تجمعهما قصة حب؟

– فعلاً كان بينهما صداقة وطيدة وزمالة حقة وأخوة صافية وزواج فني بحت.

*مع العلم أن كل الرجال أغرمت بصباح؟

– صحيح، لكن الاستاذ وديع كان صديقاً للعائلة منذ كانت جدتي على قيد الحياة وكانت تعتبره ابنها وبمثابة الأخ الأمين على الصبوحة وهكذا كان، خصوصاً انهما من جيل فني واحد وأصدقاء رحلة كفاح طويلة ملئية بالنجاحات.. عندما اسمع أغنية ” لبنان يا قطعة سما ” لا شعورياً اذرف الدموع.

*اكثر ديو محبب اليك من اعمال الصبوحة ووديع الصافي؟

– كل الديوهات والمواويل بلا إستثناء، واعشق اغنية الاستاذ وديع مع نجوى كرم ” يا بيي ” رائع هذا الديو.

*وماذا عن نصري شمس الدين؟

– ظُلم جداً وهو من كبار عمالقة لبنان وعمل مع الصبوحة مجموعة من الاعمال، لكن علاقتها بالاستاذ وديع كانت ذات خصوصية، وبالمناسبة أعتب على كثر يتجاهلون نصري شمس الدين الذي أعتبره أرزة من أرزات لبنان.

*بفيلم ” نار الشوق “غنى وديع الصافي ورقصت على انغامه أربع راقصات ومؤخراً عندما غنى حمادة الليثي”على رمش عيونها” ورقصت صوفينار أثيرت ضجة كبيرة؟

– لأنها راقصة بمليون،(تضحك وتضيف) فيلم ” نار الشوق ” من أجمل الافلام الغنائية وعندما رقصت فيه سهير زكي وفيفي يوسف وناهد صبري وسهير مجدي قدمن تابلوهات رائعة للغايةعلى انغام استاذ وديع، حتى بفيلم”عقد اللولو” الذي مثلته خالتي مع وديع الصافي كان فيه مجموعة من المطربين والمطربات والراقصات وكان عملاً جميلاً جداً، الرقص من أرقى الفنون شرط أن يُقدم بشكل كلاس وشيك.

*انتهى زمن العمالقة برأيك؟

-اكيد للأسف يرحلون واحداً تلو الآخر ولا احد يسأل عنهم.

*كانت علاقة صباح بالسياسييّن جميلة؟

–  الكل كان يُقدرها، صائب بيك سلام والشيخ بيار الجميّل والرئيس كميل شمعون اتذكره جيداً عندما كان يزور الست مي عريضة، صدقيني لبنان ” بجنن واللبناني رائع ” لكننا اليوم بتنا بزمن مختلف عن ايام زمان حيث العز والكرامة.

*كانت صباح الوحيدة التي تتنقل من منطقة لمنطقة ايام الحرب؟

-صحيح والكل كان يُقدرها وعندما كنا نقف على حاجز مُسلح كانوا يطلبون منها أن تغني لهم موالاً حتى يسمحون لنا بالعبور.

*تتذكرين عبود عبد العال؟

-“معقول انساه بجنن” ولن يجود الزمن بمثله ابداً من منا يستطيع ان ينسى”جيب الجوز يا عبود ورقص ام عيون السود”، وحتى كوافيرها جان عواد الذي مات لازال فراقه غصة بقلبي، صدقيني كل الذين تعاملوا مع طنط كنا نعتبرهم من أفراد العائلة.

*وماذا عن علاقتك بفادي لبنان؟

-لا أعرفه لكن طنط صباح كانت تقول انه يطمئن عليها دائماً،وانا زعلت جداً عندما ماتت ابنته رنين رحمها الله وعلى فكرة جاكلين خوري زوجته الاولى سيدة طيبة، وتحدثت اليها من اسبانيا، وطنط صباح كانت تحب رنين جداً وتعتبرها دميتها الجميلة الغالية.

*اكثر مرحلة من مسلسل الشحرورة احببت فيها كارول سماحة؟

-كارول كانت برأي رائعة بكل المراحل وجعلتني اعيش الزمن الجميل، وانجو ريحان ذكرتني بخالتي لمياء فغالي ودارين حمزة بماما نجاة وبيريت قطريب بطنط سعاد، وايضاً احببت رفيق علي احمد بدور جدي رغم انهم أظهروه قاسياً.

*لكنها الحقيقة؟

-أهالي زمان كانت معاملتهم وتربيتهم صارمة، لكن جدي لم يكن بكل هذه القسوة، اتذكره حنوناً وطيباً.

*الم يكن جدك موهوباً مثل عمك شحرور الوادي؟

-لا ابداً، لكن خالي روجيه يملك موهبة الشعر.

*جدتك ظُلمت وكذلك عمك انطوان بمعنى وكأن هناك طرفاً ثالثاً كان قد قتل جدتك والصقت التهمة بشقيق الصبوحة؟

– الكل ظُلم، بصراحة عائلتي حظها عاطل وتعذبوا كثيراً في هذه الدنيا

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

نبال الشيخة وحوار على الهواء بأسئلة دسمة عن الفيشاوي ونجوم لبنان والمخابرات ومرض هيام طعمة!!

حلت رئيسة تحرير ” الموقع” الزميلة ابتسام غنيم ببرنامج ” على الهواء” مع الاعلامي المُتميز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.