الأربعاء , مايو 22 2019

بذكرى رحيلها.. أميرة الرقص الشرقي داني بسترس هكذا انتحرت وهذه وصيتها وآخر صورة لها مع الشاب العربي

ابتسام غنيم(من الارشيف) 

في مثل هذا الشهر تمر ذكرى رحيل أميرة الرقص الشرقي داني بسترس التي انتحرت عام 1999، ولم تكن المرة الاولى التي أقدمت بها على الانتحار، بل سبق ان قامت بمحاولات سابقة مثل تناول كمية من الحبوب المهدئة لكن انقاذها كان يتم في اللحظة الاخيرة، عبر غسيل المعدة لتعود كما كانت شفافة وطيبة وصادقة، مرة لم تكذب ولم تأت على سيرة احد، ومع ذلك فقد كانت آلامها كثيرة لاسيما بعد فقدان وحيدها جورج الذي مات أثر إرتطام رأسه بأرض حمام السباحة (15 سنة) وظلت لفترة طويلة حزينة ومنكسرة وتعاتب القدر، ولكن بعد اسابيع من رحيل ابنها ارتدت بدلة الرقص وقررت ان تتمرد على الجرح الذي اصابها ولتقيم سلاماً مع نفسها ، لكنها لقت من الناس أشد عقوبة فأتهموما بالمستهترة وكان ردها:” الطير يرقص مذبوحاً من الالم”.

شبح الموت والوصية

كانت داني ترقص هرباً من شبح الموت والغربة، هكذا كان اسلوبها في تحدي الموت، كانت لا تحب الاجواء الارستقراطية رغم انها من سليلة الاستقراطيين وتعيش بمحيط كله مظاهر البرجوازية، لكنها كانت تكره التصنع والادعاء وتعشق اغنية ” دارت الايام” للسيدة ام كلثوم وصوت جورج وسوف، وأول صدمة بحياتها حصلت عقب وفاة جدتها وهي ابنة تسع سنوات، كانت اغلى الناس الى قلبها، وصارت تصرخ وتبكي واصيبت بالشلل لمدة شهرين، حتى رأت جدتها بالحلم تقول لها:” تيتا ما تبكي انا بالسما”، حاولت داني ان ترد وتسألها متى سألحق بك، لكنها شعرت بالاختناق وقفزت من سريرها وصارت تمشي.. ومرت السنون ومشكلة داني قلبها الذي يتكلم قبل عقلها ودائماً تقع في نفس المصائب، وذات يوم كتبت وصيتها وجاء فيها التالي:” خطي لن يكون مقرءاً لاني تحت تأثير المنوم، اكتب لكم لكي تسامحوني، اريد الرحيل، لاني احب كثيراً وليس لدي من يحبني بصدق، لدي اصدقاء واصحاب، رسالتي ليست موجهه لشخص معين ولست أنتحر من اجل أحد، انا يائسة ومصدومة من كل حياتي، وهذا كله من شدة الوجدان العالي الذي ينتابني، لا شيء في الدنيا يجعلني أنحني الا عندما يلامس احساسي، كل من حولي (اوباش) لا يملكون الاحساس ولا الصداقة الحقة، لماذا أُثير فيهم الخوف وانا كتلة حنان واحساس وعطاء، أحب الحياة والحب، أرجوكم ادفنوني بالمدفن العائلي واجعلوا الكاهن دو بري لاتور يصلي على راحة نفسي، أطلب من الله ان يسامحني لاني أحببت الرحيل ولم أجد ما بملاء فراغ قلبي على هذه الارض، اقبلكم جميعاً، كل عائلتي، امي اخوتي والباقي، واصدقائي المقربين جداً كارمن وميرنا ودونيس وكارين، أفهموني انا لست مثلكم انا أحب العطاء بسخاء لكن من يعطيني ولو قليلاً ؟”

ماذا حصل قبل الانتحار؟

فبل ان تنتحر تحدثت عبر الهاتف مع مدير الريجنسي بالاس لتطمئن على نسبة الحجوزات ليلة رأس السنة الى جانب الموسيقار ملحم بركات، وبعدها غابت عن السمع، كان في بيتها الشاب العربي وخادمتها وقال حينها انها هددته بالانتحار لكنه لم يصدق فدخلت غرفتها واقفلت الباب بالمفتاح واطلقت العيار الناري.. ولكن لماذا هددته؟ ولماذا اقدمت على تصويب المسدس بأحكام على رأسها؟ ولماذا انتشرت اقاويل عن الضائقة المالية التي تعاني منها وهي التي تعمل وتدرب الرقص ولديها مشاريعها التجارية كما كانت تسعى لافتتاح نادي رقص بمنطقة الحمرا؟

دماغ متطاير

نقلت داني الى مستشفى سيدة لبنان دماغها متطاير وقلبها ينبض الى ان فارقت الحياة لتسلم روحها للرب، وهي التي ظلت حتى آخر أيامها تبكي جدتها ووحيدها جورج، وتواظب على الزكاة ومجالسة الراهبات وزيارة بيوت القديسين، لكن أصابعها على الزناد غدرتها كما عاشت مغدورة طوال حياتها.. واظهر الكشف الطبي انها اصيبت برصاصة عيار 6،5 ملمتر واخترقت الدماغ وأحدثت فجوة كبيرة، وانتقل الى بيتها قائد المفرزة القضائية في جبل لبنان العقيد سمير ايليا واصطحب معه الشاب العربي الذي اخضع للتحقيق وكان يبلغ من العمر 35 سنة.. وتبين عقب التحقيق انها كانت تعاني من ضائقة مادية وطلبت سلفة من صديقة لها، فأعتذرت وهي اي داني التي طالما كانت في بحبوحة فحاولت الانتحار بتناول مجموعة من الحبوب المهدئة لكن الشاب صديقها منعها، فدخلت الى غرفتها واقفلت على نفسها واطلقت على رأسها رصاصة، فدخل الشاب ليجدها ممدة على الارض تنزف بشدة فسارع الى نقلها للمستشفى حيث فارقت الحياة، وأُطلق سراح صديقها وهو بالمناسبة يدعى ناصر الدرار وخادمتها الفليبينة واودع المحضر بالنيابة العامة.. وهكذا رحلت اميرة الرقص الشرقي عن عمر39 سنة تاركة رصيداً من الرقصات الرائعة وسمعة طيبة لدى كل من عرفها وتقرب منها.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

حكاية راقص اسمه كيغام .. وصل للعالمية ولم يلهث وراء الشهرة وانتحر أم نُحر؟

تحقيق/ ابتسام غنيم هو من صدّر الرقصات من بيروت الى اوروبا كلها، وكل إبداعاته الراقصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.