الجمعة , مارس 22 2019
الرئيسية / اسرار وحكايات / دخلت ماغي الدير فظهرت عفاف الثانية منتهى حيدر في رأس بيروت!!

دخلت ماغي الدير فظهرت عفاف الثانية منتهى حيدر في رأس بيروت!!

 اعداد/ ابتسام غنيم(من الارشيف)

*في دهاليز بيتها الفخم كانت تدور مسرحيات العهر.

*قبضوا عليها بالجرم المشهود فهرب شريكها المشهور الى بلد عربي.

*زبائنها من كريمة المجتمع اللبناني وأبناء الذوات!!

الحلقة التاسعة

اعترفت ماغي واكيم التي اسمتها عفاف وفاء بعد ان قضت على شرفها انها ستغسل عارها بالصلاة لانها المطهر الوحيد للخطايا وقررت دخول الدير لتعيد لنفسها ولاهلها العزة والكرامة، ولكن كيف من هي ماغي؟ كانت فتاة رائعة الجمال تتقن اربع لغات تلميذه في مدرسة الراهبات معهد ” العائلة المقدسة” في جونية، وحين تورطت في قضية عفاف اختفت وطال البحث عنها من طرف رجال الشرطة حتى وجدوها في منزل متواضع لامرأة سورية كبيرة في السن ومحترمة، وذهبت الى المخفر ماغي واعترفت انها ارغمت على دخول بيت عفاف وحاولت الهرب مراراً وفي كل مرة كانت تخفق وروت جرائم عفاف وكيف التقطت لها وللبنات صوراً وهن عاريات وكانت تهددهن وكن يرضخن لاوامرها اتقاء للفضيحة وروت كيف عودتهن على المخدرات وكثيرات منهن صرن مدمنات.

رفضت العودة لاهلها

رفضت العودة لاهلها وعلم والدها السيد جوزيف انه تم العثورعلى إبنته فاسرع الى مديرية الشرطة وكان يبكي كالاطفال وطلب من ابنته ان تعود معه الى البيت وانه سيعطيها 20 الف ليرة ولها حرية التصرف والزواج ممن تريد، وبكت ماغي وقالت لوالدها انها لن تعود للبيت الذي لوثته بالعار وضمها والدها الى صدره واخبرها ان والدتها في اشتياق اليها فقالت له:” سأراها ولكن ليس في البيت بل في مكان آخر”، وقررت ماغي الدخول الى الدير واتصل المفوض العام الحاج بدير “الراعي الصالح” وتحدث الى الام الرئيسة بموضوع ماغي فرحبت بها وقالت له ستكون ماغي من خير الراهبات اذا اراد الله، وتحدثت ماغي للام الرئيسة باللغة الفرنسية وختمت كلامها معها بجملة ma mere priez pour nous “اي يا امي صلي من اجلنا”، وأُرسلت ماغي الى السجن ريثما ينتهي التحقيق معها وكانت الراهبت يزرنها دائماً، وراحت ماغي تمضي وقتها بالصلاة وقوانين الرهبنة التي ستنخرط في سلكها، وبعدها انتقلت للدير وأُسدل الستار على مأساتها الدامية.

عفاف الثانية!!

ولكن هل انتهت المأساة؟ الجواب لا، فقد عادت وظهرت عفاف ثانية وإسمها الحقيقي منتهى حيدر تملك ثلاث بنايات فخمة، وفي منزلها سيدات من عائلات محترمة، كانت جميلة جداً وتستقبل الاغنياء في بيتها، الى ان تم القبض عليها في منطقة رأس بيروت بعد أن داهم المنزل رجال الشرطة بالجرم المشهود، وبمواقف فاحشة مروعة واعتقلوا الجميع، واقتادوهم الى دائرة التحقيق وكلهم من العائلات الكريمة، وفضح التحقيق أسرار مخيفة،  تبين أن منتهى كانت تمثل نفس دورعفاف تفتح بيتها للفسق والفجور، وجمعت اموالاً طائلة وكانت تملك ثلاث سيارات فخمة واثاث بيوتها من محلات كوستي، كما كان لبيوتها مداخلاً سرية ودهاليز تحت الارض تُدخل منها الرجال والنساء وتخفيهم عن العيون، وكانت تحصل في تلك الدهاليز الفحشاء والفجور، ومضى المحققون يكتشفون أسرار عفاف الثانية وتبين ان شريكها تاجر كبير ومعروف وشهير ويملك عدة محلات في لبنان وسوريا وسيارة باكار وعدة بنايات في لبنان، وبعد البحث عنه هرب الى بلد عربي عقب اعتقال عفاف الثانية بساعة واحدة، وجرت اتصالات بين السلطات اللبنانية والبلد العربي الذي هرب اليه التاجر، كما تم اعتقال خمس نساء من بنات عفاف الثانية وكلهن ينتمين لكبار العائلات وكن يزرن بيتها للمتعة، وما لبث ان حكم على منتهى أوعفاف الثانية بالسجن !!

اما ألمع نجمة في شارع الخطيئة سابقاً فقد كانت ام /و/ ك التي ما لبثت ان تابت وحجت بيت الله الحرام ولكن ماهي قصتها المختلفة عن كل هؤلاء؟

(يتبع)

مواضيع اخرى ذات صلة

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

أم وليد نجمة شارع ستاركو زعلت من ليلى كرم وماجدة الخطيب علمت إبنها الادمان!!

*قريب عائلة زوجها شمت بشيخوختها فصارت ابنته مُدمنة بين لبنان والهند! *رفضت بيع مذكراتها وشهرتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.