الأربعاء , مايو 22 2019

ما حكاية لطيفة التي صارت المغنية جواهر ثم إم وليد؟

 *عانت من قسوة خالها لان جدتها كانت سيئة السمعة.

*قررت إحتراف الغناء فجعلها أبو عفيف منافسة لجواهر الأصلية.

اعداد/ ابتسام غنيم(من الارشيف)

الحلقة العاشرة

كانت ام وليد تعتبر اشهر زعيمة لعالم الليل في الستينات والسبعينات، وادلت يوماً بتصريح لي ان الزمن ارهقها وقد حجت بيت الله الحرام وأعلنت توبتها ولكن ما هي حكايتها وما إسمها الحقيقي؟

تصريحات عن لسانها

اسمها الحقيقي لطيفة عبدلله الشوري من مواليد حيفا- فلسطين عام 1925، بعد النكسة التي حصلت بفلسطين تهجرت إسوة بالشعب الفلسطيني وذلك عام 1948 وعاشت بلبنان في بيت جدتها لامها، لان والديها كانا مطلقان، وتزوجت الام وسافرت الى دمشق وتركت طفلتها لطيفة ببيت الجدة بعدة خالها.. كانت لطيفة فتاة جميلة لكن لها تطلعات للحياة، وبقدر ما كانت جدتها حنونة عليها وتردد على مسامعها النصح، خصوصاً انها كانت رئيسة لجمعية اسلامية في حيفا، الا ان خالها كان قاسياً عليها بعدما لمس اقبالها على الحياة، وأكثر ما جعل الخال يخاف على ابنة اخته هو ان تسير على خطى جدتها لابيها التي كانت سيئة السمعة، بحيث كانت تؤجر شققاً للإنكليز في حيفا لملاقاة بنات الليل.. وهكذا عاشت لطيفة بين القسوة والحنان، وكانت تزور امها مرة واحدة بالاسبوع في الشام.. وكبرت لطيفة وبدأت ملامح جمالها تظهر بوضوح مما جعل جدتها تخشى عليها، وكانت دائماً تنبهها الى ان شرف البنت هو أعز ما تملكه، لكنها لم تكن تهتم بكلام جدتها التي كبرت بالسن وغالباً ما كانت تغافلها وتخرج خفية من البيت لتتمشى في الشوارع ومن هنا بدأت عينها على طريق الخطيئة.

اللقاء الاول مع حسن/ك

التقت لطيفة باحد مشاويرها السرية بفتاة من عائلة الترك دعتها مرة لمرافقتها الى سباق الخيل لتعرفها على شخص يدعى حسن/ ك، ليعلمها كيف تراهن على الاحصنة، واذا ربحت ستجمع اكبر قدر من المال، راقت لها الفكرة وذهبت معها والتقت بحسن الذي ارتبط مصيره بمصيرها منذ ذلك الحين.. كان يكبرها بحوالي 30 سنة اي بعمر ابنته الكبرى التي تدعى عواطف والتي كانت تماثلها سناً، وعلمت ان ابن عمه ويدعى ابو عفيف يملك ملهى الباريزيانا فقررت ان تدخل غمار الغناء، خصوصاً ان صوتها كان جميلاً واتفقت مع حسن على ان يدبر لها موعداً مع ابو عفيف، وفي اليوم المحدد إرتدت ثوباً جميلاً وراحت تتمختر امام ابو عفيف، الذي اعجب بها وبشكلها وبصوتها وقرر على الفور أن يُطلق عليها اسماً فنياً هو جواهر.

من هي جواهر؟

كانت جواهر في تلك الفترة راقصة شهيرة وتمثل عدة اعمال في مصر وتزوجت بفترة معينة من الفنان حسن المليجي الذي مالبث ان طلقها.. وكان ابو عفيف على ما يبدو على خلاف مع جواهر لذا قرر ان ينافس بها لطيفة بعد ان طلب منها ان تصبغ شعرها باللون الاحمر لتبدو مثلها لانها تشبهها.. وافقت لطيفة وصبغت شعرها بالاحمر وإعتلت المسرح وصارت تغني من دون علم أحد خصوصاً خالها الذي لم يكن يعلم ماذا تفعله ابنة اخته بالسر، ولان لا دخان بلا نار فقد خشيت لطيفة من ان يفتضح أمرها فكان ان هربت الى البيت بعدما توطدت علاقتها بحسن الذي استأجر لها بيتاً وصار ينفق عليها، وطار صواب خالها عندما علم بهروبها وإحترافها الغناء، ومن ان اسمها صار جواهر وتقيم بمنطقة طريق الجديدة، واستدل على البيت مع شقيقها الاصغر الذي اتى من سوريا عندما علم بالفضيحة، لكن حسن رفض ان يسمح لها بالخروج معهما وحصل تشابك بالايدي بين الرجال الثلاثة انتهى بالمخفر حيث سارع بعض المسؤولين بالتدخل لانهاء الموضوع بإيعاز من شقيق حسن ويدعى عبد الحفيظ الذي بدوره أرسل بعض الاشخاص وضربوا خال لطيفة، وعلمت والدتها بالامر وجن جنونها وتركت سوريا وأسرعت الى لبنان لمواجهة ابنتها.

(يتبع)

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

شخصية معروفة تحب ممارسة الجنس في الطبيعة

هي شخصية معروفة تتواجد في مختلف المناسبات الإجتماعية والفنية، وتحظى بمحبة من قبل زملائها، أخبرتنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.