السبت , يوليو 20 2019

إبنة مديحة كامل في أول ظهور إلاعلامي.. ماذا قالت؟ وكيف عملت الراحلة بالفن؟ ولماذا إعتزلت؟ وسر موت عمر خورشيد معها !!

 اعداد/ ابتسام غنيم

منذ اعتزالها عام 1992، اختفت النجمة الراحلة مديحة كامل عن الأضواء، كما أن ابنتها لم تفضل التواجد أو الظهور الإعلامي، وبعد سنوات طويلة، ظهرت ميريهام الريس ابنة مديحة كامل، في لقاء مع برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا” لتتحدث عن عملها في تصميم الأزياء، مشيرة الى انها الابنة الوحيدة للنجمة الراحلة، متزوجة ولديها 3 اولاد، أحبت تصميم الازياء منذ كانت على مقاعد الدراسة، بعد الثانوية العامة رغبت في السفر إلى باريس لتتعلم تصميم الأزياء لكن والدتها رفضت، فدرست في كلية التجارة، خلال دراستها قررت والدتها الاعتزال وفتح مشغل تريكو، عملت مع والدتها وصممت لها بعض الملابس، منها فستان استلمت به جائزة، وأشارت من انها، ارتدت الحجاب بعد والدتها التي ظلت تطلب منها أن ترتديه وتعمل الآن كمصممة أزياء للمحجبات، أطلقت اسم والدتها “مديحة” على تصميماتها، واكدت ميريهام انها لا زالت تحتفظ ببعض من ملابس والدتها التي لها ذكريات خاصة معها.. يُذكر أن أغلب المقربين من النجمة الراحلة أكدوا حياة مديحة كامل لم تكن ترضي أسرتها خاصة ابنتها التي تربت في كنف خالتها وزوجها، وكانت الإبنة سبباً رئيسياً في توبة أمها التي ارتدت الحجاب واعتزلت قبل الوفاة، عِلماً أن ميريهام لم تأت على ذكر ذلك في ظهورها الاعلامي الاول.

حياة مديحة كامل في سطور

عشقت الفن منذ طفولتها وكانت تحلم بالنجومية منذ دخولها محراب الفن وظلت تحاول وتثابر وبموهبتها وصلت للنجومية، ولا يختلف اثنان على أن النجمة الراحلة كانت تتمتع بموهبة مكتملة الأركان فى مجال التمثيل، فملامح وجهها كانت أداة من أهم أدواتها فى التعبير، ولم يمنحها المخرجون حقها لفترة طويلة جداً، حتى جاءتها الفرصة فى فيلم ” الصعود إلى الهاوية ” فاقتنصتها وانفتحت لها أبواب النجومية وأدوار البطولة، بعدما ظلت حبيسة الأدوار الثانية.

البداية

الفنانة مديحة كامل اكتشفها الفنان سمير غانم وهو من رشحها لأول أدوارها فى السينما أمام فريد شوقى فى فيلم ” 30 يوم فى السجن ” الذي كان بداية معرفة المخرجين والمنتجين بها وربما لم تكن مديحة كامل أجمل فنانات جيلها أو أكثرهن شهرة، لكن الأمر المؤكد أنها فنانة ذات طابع خاص، وتميزها كان فى طبيعة شخصيتها و طريقة اختيارها لأدوارها، قدمت الراحلة الكثير من الأدوار الثانوية والصغيرة فى العديد من الأفلام مثل:” العقل والمال”، “مطاردة غرامية”،” هو والنساء”، أما أشهر أدوارها في تلك المرحلة فكان في فيلم “30 يوم في السجن” إخراج نيازي مصطفى، وبطولة فريد شوقي، أبو بكر عزت، نوال أبو الفتوح.. وإذا كانت فترة الستينات شهدت بدايات مديحة كامل، فإنها استطاعت في السبعينات إثبات موهبتها الفنية في العديد من الأفلام التي جسدت فيها الدور الثاني، وكان من أهم تلك الأفلام، “أختي”،” أغنية على الممر”،” حب وكبرياء”،” البنات والمرسيدس”،” السكرية”،” في الصيف لازم نحب” و” أبناء الصمت”، لكن دور عمرها كما ذكرنا كان في فيلم ” الصعود إلى الهاوية”.

قبلت ما رفضته النجمات

ولهذا الفيلم قصة ذكرها الناقد كمال رمزي في إحدى كتاباته قائلا : رفضت نجمات الصف الأول في تلك الأيام سعاد حسني، نجلاء فتحي، ميرفت أمين، شمس البارودي، نيللي، هذا الدور وذلك لأنهن اعتقدن ـ وربما معهن بعض الحق ـ أن هذا الدور لا يتلاءم مع شخصياتهن الفنية، وأن قيامهن بدور جاسوسة تخون وطنها سيؤثر بالسلب على جماهيريتهن، وبدا ترحيب كمال الشيخ بأن ترتقي ممثلة الأدوار الثانوية مديحة كامل إلى الدور الأول رهاناً غير مأمون العواقب، كما بدا قبول مديحة كامل لأداء هذه الشخصية مغامرة تحمل قدراً كبيراً من الخطورة، بعبارة أخرى بدت البطولة المطلقة الأولى لمديحة كامل كما لو أنها جاءت لها من باب المصادفة، ولكن بعد نجاحها الكبير فى هذا الفيلم، ومع توالي أدوارها ذات الطبيعة الخاصة التي تحمل شيئاً ما من شخصية “عبلة” يدرك المرء أن إسناد دور عبلة لها ليس مجرد مصادفة، ذلك أنه ذهب لها كما ذهبت هي له، مضيفاً أنه قبل” الصعود إلى الهاوية “، ظهرت مديحة كامل فى عشرات الأدوار الهامشية والثانوية، ارتدت المايوهات الساخنة وقمصان النوم الشفافة، ولكن لم تستطع أن تنافس نجمات الإغراء، وحاولت أن تكون رقيقة، عذبة، ولكن لم يكن لها أن تضاهي نجلاء فتحي، وميرفت أمين، وبذلت جهداً جاداً كي تثبت نفسها كممثلة متمكنة، لكن كان من الصعب أن تحقق طموحها في حضور سعاد حسني و نادية لطفي، لذلك كان لابد لكي تستمر وترتقي، أن تحصل على دور يختلف عن الأدوار السائدة في أفلام السبعينيات، والتي تذهب تلقائياً لنجمات راسخات، ووجدت مديحة كامل بغيتها فى “الصعود إلى الهاوية” الذى فتح لها باب النجومية على مصراعيه.

النجاحات

لم تتوقف مديحة كامل عند النجاح الذى حققته فى الصعود إلى الهاوية، إذ انطلقت بعده لتقدم أفلاما عديدة ناجحة مع أهم المخرجين، لتثبت أنها تستحق أن تكون نجمة أولى، فقدمت” الرغبة” مع محمد خان، “عذاب الحب” مع على عبد الخالق، “الجحيم” مع محمد راضي، “عيون لا تنام” مع رأفت الميهي،” ملف في الآداب” لعاطف الطيب، وأفلام أخرى كثيرة نالت نجاحاً نقدياً وجماهيرياً كبيراً.. وعلى الرغم من كونها نجمة سينمائية في الأساس، إلا أنها قدمت العديد من الأعمال المسرحية والتليفزيونية التي حققت نجاحاً كبيراً، ففي المسرح قدمت “هاللو شلبي”، “الجيل الضائع”، “حلو الكلام”، “يوم عاصف جداً” والتي تعد من أهم مسرحياتها ، وفي التليفزيون قدمت العديد من المسلسلات مثل” العنكبوت”، “الأفعى” ،” الورطة” ،” ينابيع النهر”، وكان أخر أعمالها التليفزيونية مسلسل “البشاير”.

صراخ ونصيحة نادية لطفي

الفنانة نادية لطفى كان لها مع مديحة كامل موقف لم تنساه الفنانة الرقيقة قائلة في أحد حواراتها الصحفية :” أنا إنسانة طيبة وحسنة النية، لكنني كثيراً ما أندم على هذه الطيبة، فقد صادفتني متاعب لا حصر لها نتيجة طيبتي وحسن نيتي، وتعلمت ألا أكون بسبب هذه المتاعب بهذه الطيبة، وقد ساهمت نادية لطفي فى أن أتعلم هذا الدرس جيداً، ذات يوم كنا فى استديو الأهرام، ووجدتنى اتصرف بطيبة زائدة على الحد في موقف لا يحتاج لأي حسن نية، فأخذتني جانباً وصرخت فى وجهي قائلة، لابد أن تكوني إنسانة قوية، إنسانة تعرف كيف تدافع عن نفسها وحقوقها، إما هذا وإما تتركين الحياة العامة، وتذهبين لبيتك، ومن يومها أصبحت أحرص على أن أدافع عن حقوقي”.

موت عمر خورشيد امامها

مثلت النجمة الراحلة آخر عمل لعازف الغيتار الشهير عمر خورشيد حمل عنوان ” العرافة ” التيتتوقع   وفاته ضمن سياق احداث العمل الذي تحول لحقيقة، في القاهرة كان خورشيد يخطط لإحياء الحفل السنوي لذكري افتتاح قناة السويس في 5 يونيو 1980 وكان مصراً على لقاء الرئيس السادات فطلبته الفنانة «مديحة كامل» وألحت عليه قبول دعوة رجل الأعمال عادل الصيرفي وزوجته السيدة نوال الصيرفي بالزمالك لحفل خاص على شرفه حضره نجوم كبار مثل ليلي فوزي وجلال معو وأحمد فؤاد حسن وزوجته السيدة سهام ومديحة وعدد آخر من الفنانين.. وعقب خروج خورشيد من الرولاند هو وزوجته دينا فوجئ بثلاثة أشخاص يركبون عربة بويك فان كبيرة خضراء اللون نزعت منها اللوحات المعدنية، وصاروا يسبونه وزوجته بأفظع الألفاظ ثم ضبطوا عربة عمر الجديدة وتقدموا أمامه وكأنهم يستفزونه فطاردهم بطول شارع الهرم على سرعة قيل إنها بلغت 130 كيلو متراً في الساعة حتى وصلت سيارته لنهاية شارع الهرم أمام مطعم خريستو فكسرت عليه السيارة الخضراء، فاختلت عجلة القيادة في يديه فاصطدم بالجزيرة المتوسطة بعنف وطار جسده خارجاً من الزجاج الأمامي الذي تسبب في جروح ذبحية ثلاثية بالرقبة والصدر، واصطدم جسده بعدها بعامود الإنارة فحدث به عدد من الكسور كما جاء بتقرير الطبيب الشرعي ومات عمر في مستشفي المواساة بينما نقلت زوجته دينا لمستشفي الأنجلو، ومن يومها كانت مديحة تقول أن سر موت عمر سيظل معها حتى تنزل الى القبر، وبالفعل مرة لم تقل شيئاً عما تعرفه عن وفاة عازف الغيتار الوسيم.

اسرار علاقتها بالريان!!

من الأسرار التي ربما لا يعرفها الكثيرون عن النجمة الراحلة علاقتها القوية برجل الأعمال الشهير أحمد الريان صاحب شركات توظيف الأموال الذي تم القبض عليه بتهمة النصب على المودعين.. جمعت الصداقة بين مديحة والريان فكان بمثابة مستشارها المالي خاصة أنها شعرت بارتياح في الحديث معه عن أمور لم تكن تتحدث فيها مع كثيرين ومن بينها مسألة الاعتزال التي كانت قد بدأت في الإلحاح عليها بشدة.. كانت مديحة ترغب في استثمار أموالها بشكل يؤمن لها دخلاً ثابتاً إذا قررت الاعتزال، فرغبت في استثمار أموالها في البورصة بين القاهرة ولندن، لكن الريان نصحها بألا تضارب بأموالها في البورصة لأن صدماتها قد لا تتحملها كما أنها ليست خبيرة بالتوقيتات المناسبة للشراء والبيع.. أخبرها الريان أن لديه مشروعاً آخر يمكنها أن تستثمر فيه أموالها وطلب لقاءها، فوجهت له دعوة لتناول العشاء في منزلها برفقة عدد من أصدقائها المقربين وعرض عليها إنشاء بيت للمغتربات يكون مقراً لإقامة الطالبات المغتربات سواء للدراسة أو العمل، ويكون به جميع وسائل الترفيه التي تفيدهن.. ردت مديحة قائلة: “طب وأنا أيه علاقتي؟”، فقال الريان لها:” المشروع درسته بشكل متعمق، ووجودك كمديرة للمكان أكبر مكسب وسيحقق عائداً بالملايين”، لكنها لم تعطه جواباً وتهربت منه بدعوة الجميع لتناول العشاء.. التف الحضور حول طاولة العشاء وكانوا خمسة أشخاص وبدأت مديحة في الحديث عن عملها في السينما لكن الريان قاطعها قائلاً:” على فكرة يا أخت مديحة أنت نجمة كبيرة، لكن أخشى عليك من غضب الله”.. نزلت كلمات الريان على الجميع كالصاعقة، وشعروا بإحراج شديد، وبدأ يستكمل حديثه بعد صمت استمر ثواني قليلة عن أنها سيدة جميلة، لكن مفاتنها لا يجب أن تظهر إلا لزوجها، وأن الإثارة التي تقدمها حرام، ودلل على حديثه بآيات من القرآن واستمر يحدثها عن نهاية هذا الطريق التي ستجعلها من أهل النار.. تأثرت مديحة وبدأت عيناها تدمع، وخرجت عن صمتها بعدما انتهى الريان من حديثه وقالت: “يا حاج أحمد، طيب أنا أعمل إيه، والله الاعتزال في دماغي، بس حياتي صعبة، ونفقاتي كثيرة، وأنا معرفش أعمل حاجة في حياتي غير التمثيل، وده اللي مصعب القرار عليّ، وأنت عارف التمثيل بالحجاب مينفعش”.. وعاد الريان للحديث عن منزل المغتربات الذي يفكر في إنشائه وعرض عليها راتبا شهرياً 10 آلاف جنيه، لكنها طلبت 20 ألفاً واستمرت المفاوضات بينها حتى وافقت على راتب 10 آلاف جنيه لكن تعثر الريان والقبض عليه وفشله في رد أموال المودعين أرجأ قرارها بالاعتزال وألغي المشروع.

شائعات تأمل واعتزال

برغم نجومية مديحة كامل إلا أنها كانت دائمة التفكير في الاعتزال ثم تتراجع فى اللحظات الأخيرة، فأثناء تصوير فيلم “ملف في الآداب” عام1985 أظهرت الرغبة في اعتزال السينما، وقالت إنها تفكر جدياً في الاعتزال والتفرغ لإنشاء مكتب ديكورات حتى لا تشارك فى الأعمال الهابطة، وفي العام التالى 1986 قالت إنها تستعد للاحتجاب عن الوسط الفني في المستقبل القريب، وربما تعمل في الديكور أو صاحبة محل للورود.. وفي عام 1988 قررت أن تظهر في صورة جديدة من حيث الملابس ونوعية الأدوار، ووضعت مجموعة من المحاذير في الأعمال السينمائية، وقالت أن ارتداء الحجاب ربما يكون الخطوة التالية عندما تغير المهنة، أما عام 1992 فقررت تنفيذ قراراها بالاعتزال، فأثناء تصوير دورها في فيلم “بوابة إبليس” أعلنت اعتزالها التمثيل نهائياً وارتداء الحجاب، بل ورفضت تصوير باقي مشاهدها بالفيلم، مما اضطر المخرج عادل الأعصر للاستعانة بدوبليرة لاستكمال مشاهدها.. وقد رفضت مديحة كامل حينها التحدث في أسباب هذا القرار، ورفضت إجراء أية حوارات صحفية أو تليفزيونية، إلا أنه عقب وفاتها بسنوات نشر في إحدى المجلات تفاصيل عن أسباب اعتزالها على لسانها فقالت : ” زهدت العمل والدنيا، كنت أتحاور مع نفسي وأنا في غرفة الماكياج استعداداً لمشهد أقوم بتمثيله في البلاتوه، وأقول لنفسي أنا بعمل إيه .. إلى متى، وبعدين كنت أشعر أنني غريبة عن الوسط الفني، كنت أذهب يومياً للاستديو، وبالرغم من حب الناس لي، إلا أننى كنت أشعر بغربة شديدة، أحسست إني أريد أن أترك المجال، هذا ليس إساءة للوسط الفني، بالعكس أنا أحترم هذا الوسط جداً، لكن كل هذه أحاسيس خاصة بي، كنت أكسب بالآلاف ومش عارفة فلوسي بتضيع فى إيه، مش حاسة بطعم الأكل ولا عارفة راحتي فين، كنت تعبانة.. حاولت أن أعمل عملاً آخر، أن أقوم بعمل مشغل تريكو صغير ابدأ به حياتى الأخرى، طلعوا شائعات ولم يتركوني في حالي، وقالوا مفيش شغل بيتعرض عليا، ومفيش مخرجين بيحبوا يسندوا لها بطولات رغم أننى كنت أمثل ثلاثة وأربعة أفلام فى السنة، وأثناء هذا الوقت مرضت أمي قبل اعتزالي بعام، وبدأت رحلة التأمل وإعادة الحسابات مع نفسي، أدركت أن المرض ليس له ميعاد، من هنا شعرت أن الحياة ليس لها أمان”.

الفن ليس حراماً

وبرغم اعتزالها الفن إلا انها لم تتبرأ من أعمالها ولم تقل إن الفن حرام بل أنها قالت :” الفن ليس وصمة عار، بالعكس  فهورسالة سامية وعظيمة، الفنان قدوة للمجتمع لأنه يقدم نماذجاً لشخصيات تفيد الجمهور، فأنا مثلاً قدمت دور عبلة في “الصعود إلى الهاوية”، وهو دور أعتز به، وأحب أن أشاهده دائماً في التليفزيون، وهو دور يوضح العقاب الذي يلقاه أي إنسان يخون وطنه، ثم أنني أرى أن من يحرم الفن هو الذي فعل الحرام فحرمه، فمن يقول إن الفن حرام يتكلم عن نفسه فقط، ولا يعمم الحرمانية على الفن كله”.

الرحيل في رمضان الفضيل

وبعد الاعتزال عاشت مديحة كامل حياة أكثر هدوءاً وطمأنينة مع ابنتها وزوج ابنتها، ورغم آلام المرض كانت حريصة على أنشطتها الدينية والخيرية والاجتماعية، وكل هذا بعيداً عن الأضواء وبريق الإعلام والشهرة والنجومية، وكانت مديحة قد أصيبت المرة الأولى بجلطة عام 1975 أثناء تصويرها مسلسل “الأفعى”، إلا أن متاعبها الصحية الجدية بدأت قبل وفاتها بعام حيث ظلت طريحة الفراش في مستشفى مصطفى محمود لمدة عشرة أشهر بسبب ضعف عضلة القلب وتراكم المياه على الرئة بشكل مستمر مما أستدعى مكثوها في المستشفى لفترة طويلة.. وكانت تدعو الله دائماً فى صلاتها أن يكون رحيلها فى شهر رمضان، وأن تموت فى فراشها، وبالفعل استجاب الله لدعائها، وفي منزلها يوم 13 يناير/كانون الثاني 1997 الذي صادف الرابع من شهر رمضان توفيت مديحة كامل بعد أن صلت صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وزوج ابنتها، ليكون رحيلها فى نفس يوم ميلادها.

كم مرة تزوجت؟

مديحة كامل تزوجت ثلاث مرات، الأولى كانت من رجل الأعمال محمود الريس وأنجبا ابنتهم الوحيدة ميرهان، تزوجت بعد ذلك من المخرج السينمائي شريف حمودة أما زواجها الأخير فكان من محامي.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

نجلاء بدر وذكرايات طفولتها مع فطوطة فماذا قالت؟

متابعة/ حسانة سليم نشرت الفنانة نجلاء بدر مقطع فيديو من حلقة من فوازير “فطوطة”، بطولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.