الأربعاء , مايو 22 2019

بين جمهور نجوى ونوال وإليسا حرب عنوانها “نجمة روتانا” والفانز نعوا شمس الغنية؟!

كتب/ زاهي حميّد

من منّا لا يحب أغنيات إليسا وأداءها المفعم بالشجن والإحساس؟ ومن منّا لا يعترف بنجاح نوال الزغبي وريادتها في اللون الشعبي المصري تحديداً؟ ومن منّا لا يحب صوت نجوى كرم  ومواويلها وأغنياتها اللبنانية البحت التي جعلت منها سفيرة للأغنية اللبنانية؟ بالطبع فإن الفنانات الثلاث نجمات، وكل واحدة لها جمهورها ونجاحاتها الفنية، ولا تؤثر إحداهن على الأخرى، فلكل واحدة خطها الغنائي الذي يختلف تماماً عن خط الأخرى. إذاً فما سبب تلك الحروب التي نشهدها اليوم بين معجبات الفنانات الثلاث عبر وسائل التواصل؟

نوال الزغبي:” نجوى هي روتانا وروتانا هي نجوى” 

بدأ الموضوع حين أقامت شركة روتانا حفلاً كبيراً في بيروت لأهل الصحافة والإعلام والفنّ للإحتفال بعودة شمس الأغنية إلى أحضانها.  حضر الحفل مجموعة من الشخصيات، وكانت المفاجأة الأبرز هي حضور النجمة الذهبية نوال الزغبي لتهنئة كرم بعودتها إلى روتانا وقد صرّحت نوال حينها أن “نجوى هي روتانا وروتانا هي نجوى”..لم تكن تدري حينها نوال أن تلك الجملة سوف تكون كشرارة حرب إلكترونية من قبل معجبي إليسا الذين فتحوا الحرب على نجوى ونوال معاً، وقد ساعدهم في تلك الحرب بعضٌ من الصحفيين الذين أرادوا سكب الزيت على النار قائلين أنّ المودة ببن نجوى ونوال ما هي إلاّ تحالف بوجه إليسا التي تفوقت عليهما في روتانا بحسب رأيهم.. ثم إكتمل الغضب حين أقامت روتانا حفل إطلاق ألبوم نوال الزغبي “كده باي” وحضرت بدورها نجوى كرم وباركت لنوال الزغبي.. هذا الأمر دفع معجبي إليسا إلى التمادي أكثر فأكثر بالتهجم على الفنانتين بمشاركة بعض الصحفيين عينهم أيضاً …

إليسا وجمهورها تشاركا بالإساءة
منذ يومين أطلت إليسا عبر تغريدة لها من خلال تويتر لتطلب من جمهورها عدم الإساءة لنجوى ونوال مضيفةً أن كل الأسماء لامعة وإلا لما كانوا في روتانا.. يمكننا القول أن إليسا عملت بالمثل الذي يقول “أن تأتي متأخرً خيرٌ من ألّا تأتي أبداً”.. فهي أدلت بهذا الموقف ولكن بعد يومين من الشتائم والإسفاف الذي توجه به جمهورها إلى نجوى ونوال، وأكثر من ذلك، كانت إليسا نفسها تقوم بإعادة نشر بعض من تلك الإهانات، ما يؤكد موافقتها على مضمونها (الصورة المرفقة).
ولكن للأسف فإن طلب إليسا عدم الإساءة للنجمتين لم يلق استجابة من قبل عدد كبير من جمهورها الذين مازالوا يوجهون الشتائم، وقد وصل الأمر بالبعض إلى التعرض للكرامات وتمنّي الموت لنجوى كرم (الصورة المرفقة).
 إن الإحساس العالي الذي تبثه لنا إليسا في أغنياتها، واضح أنّ صداهُ لم ينعكس على بعض من جمهورها الذين يتعرضون للكرامات دون حسيب أو رقيب ودون أن يكون هناك موقفاً أكثر حسماً من قبل إليسا، فمعيب ما نشهده على وسائل التواصل بحق قامة فنية كنجوى كرم التي أشاد بها الكبار أمثال سعيد عقل وذكي ناصيف ووديع الصافي وصباح وغيرهم…فلا يجوز الإساءة  لها من قبل جمهور أي فنان وبالتحديد إليسا.
من هي نجمة روتانا؟وبماذا تدين أليسا لنجوى كرم؟
إن أول فنانة وقعت عقداً مع روتانا كانت نجوى كرم في أوائل التسعينات مع ألبوم “نغمة حب” الذي تضمن أغنية “أنا ما فيي” ومنذ تلك اللحظة أصبحت كرم الرقم الصعب فنياً، وقد إنتشرت في كل الدول العربية لتصبح أشهر من نارٍ على علم.. بعد نجوى بدأت روتانا بالإتفاق مع فنانين من كل الوطن العربي، لتصبح أكبر شركة إنتاج للصوتيات والمرئيات.
بالنسبة لنوال الزغبي و إليسا، فقد دخلتا إلى روتانا بعد نجوى بسنوات كثيرة، وإن إليسا تحديداً، تدين لنجوى بمساعدتها للدخول في روتانا، فحين كانت مبتدئة تشق طريقها في عالم الغناء، أشادت بها نجوى كرم أمام أصحاب القرار في الشركة كي يوقعوا معها، والجميع يعرف مكانة نجوى كرم في روتانا حيث لا تحتاج أن تطلب الأمر مرتين..
اخيراً ما يمكن تأكيده هو ان لكل نجمة جمهورها وطريقها الفني الخاص المختلف عن زميلاتها ولكن فلتكن كل واحدة منهن محبة للأخرى مما يعكس جواً جميلاً بين جمهور كل منهن..  وإضافةً إلى جمهورها، فلتكسب كل نجمة جمهور زميلتها بدل أن تخسره!!

 

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

اسرائيل غاضبة من مادونا والسبب؟!

متابعة/ حسانه سليم أشعلت ملكة البوب العالمية مادونا، حفلا غنائيا خلال مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجين”، التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.