الجمعة , مارس 22 2019
الرئيسية / صحة وجمال وموضة / رائدة فن “الموفينغ آرت” الفنانة التشكيلية العالمية شاليمار شربتلي بمجموعة جديدة من إبداعاتها

رائدة فن “الموفينغ آرت” الفنانة التشكيلية العالمية شاليمار شربتلي بمجموعة جديدة من إبداعاتها

مشروع جديد من مشاريع فن “الموفينغ أرت” الذي ابتكرته الفنانة التشكيلية العالمية السفيرة الدكتورة شاليمار شربتلي، حيث طرحت مؤخراً مجموعة جديدة من صور الأعمال الفنية المتنوعة، حيث يظهر من خلال الصور بعض الأعمال وهي فى مرحلة التجهيز، بينما تظهر أعمال أخرى بعد انتهائها، وقد تميزت تلك الأعمال بمناسبتها للوسيط الذي تقوم الفنان بالرسم عليه، فنرى في اللوحة المرسومة على الحقيبة النسائية تكوينا على قدر كبير من التناغم والانسيابية سواء كانت باستخدام درجات اللون الواحد أو بتداخل الألوان المختلفة مع بعضها البعض، أما فى اللوحة المرسمة على الباب، فنراها تستخدم الأشكال الحادة والألوان الصريحة…

يذكر أن الفنانة العالمية شاليمار شربتلى قطعت خطوات جديدة وجريئة فى عالمها الخاص والذي اختارت له أن يكون عالماً مختلفاً تحقق من خلاله نظرية الخروج بالفن والثقافة إلى الشارع وخلق تفاعل مع الناس، تلك النظرية التى يتحدث عنها الكثير من المثقفين والفنانين ويبحثون لها دومًا عن حلول فخلقت لها الفنانة السعودية شاليمار حلولاً مختلفة بربط لوحاتها الفنية بكل ما يستخدمه البشر يومياً، فرسمت على السيارات ثم على الدراجات النارية وأخيراً رسمت على الملابس ونظم لها أوتيل “رويال ألما” بباريس لتصميماتها حضره عدد كبير من الفنانين الذين أثنوا على الفكرة، وأكدوا أن الفن يجب أن يتحول إلى أسلوب حياة، وأن هذه هي الطريقة الوحيدة لربط الفن بالشارع.


وعكفت شاليمار منذ سنوات على ابتكار هذا الاتجاه الفنى الجديد برسم لوحاتها على السيارات، حيث شاركت فى مونديال باريس 2014 للسيارات، وشاركت الفنانة العربية بسيارة كاريرا بورش من تصميمها، الذى استوحت فيه عدداً من الرسومات التشكيلية المتميزة مستخدمة ألوان الدوكو الخاصة بالسيارات، وهو ما أذهل رواد المعرض والمشاركين من دول العالم المختلفة، الذين حرصوا على التقاط الصور مع الفنانة العربية والسيارة التى قامت بإبداع تصميماتها

مواضيع اخرى ذات صلة

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

زراعة الكبد في تركيا على نفقة الدولة اللبنانية

متابعة/ حسن الخواجة عرض وزير الصحة العامة جميل جبق مع السفير التركي في لبنان حقان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.