الإثنين , يوليو 22 2019

حصرياً الموقع بمنزل محمد سلطان ونوادر مجدي الحسيني.. ماذا قالا عن صباح والسادات وسيمون اسمر وعبد الوهاب؟

ابتسام غنيم/ من القاهرة

كلما سنحت لي الفرصة اثناء تواجدي في مصر أن أزور الموسيقار الكبير محمد سلطان لا اتردد ابداً، ليس فقط لاني من عشاق اعماله، بل لانه مضياف ويحب كل الناس ويعشق لبنان، وبجعبته الكثير من الاخبار والذكرايات الرائعة..

وهذه المرة كانت الزيارة اكثر من رائعة إذ انضم اليها ملك الاورغ مجدي الحسيني، وكانت جلسة لم تخلو من الضحك والنوادر والخبريات حيث أكد محمد سلطان انه كان يهوى الفن منذ طفولته علماً انه ينحدر من عائلة ارستقراطية، وكان والده الضابط يريده ان يدخل كلية الحقوق، لكن الطفل كان يعزف العود بالفطرة ومثله الاعلى الموسيقار محمد عبد الوهاب الذي قصده وهو يرتدي الشورت وراح يُسمعه عزفه، وعلى الفور طلب موسيقار الاجيال من الطفل ان يأخذه الى بيت اهله، وهناك تم استقباله بالترحاب وقال لوالد محمد سلطان:” أتيت لاقول لك من ان ابنك سيصبح ملحناً خطيراً وعليك ان تنمي موهبته”، لكن الاب سلطان بيه رد بالقول:” كلامك حلو يا استاذ لكن اريد ابني ان يصبح محامياً”، وعلى الفور رد عليه عبد الوهاب بكلمتي:” الايام بيننا”، ومرت السنوات والتحق محمد سلطان بكلية الحقوق نزولاً عند رغبة والده لكنه عمل بالفن الذي يعشقه وكسب عبد الوهاب الرهان، ليعود ويكتشفه بعالم التمثيل المخرج يوسف شاهين، اما مجدي الحسيني فيقول انه كان اصغر عازفاً بفرقة أم كلثوم باغنية ” اقبل الليل” وبعدها تم اعتماده وصديقه عمر خورشيد في الفرقة الماسية وصار مقرباً من العندليب عبد الحليم حافظ، ولانه كان لا يعي امور الحياة جيداً فقد تجراء يوماً وطلب من كوكب الشرق ام كلثوم ان تزيد اجره 3 جنيه وهنا نهرته وقالت له بغضب:” انت بتقول ايه؟ انت تطول تشتغل بالفرقة الماسية وكمان عايز زيادة أجر؟”.

اما محمد سلطان فيقول ان اجمل الذكرايات كانت عندما استدعاه الرئيس محمد انور السادات وتحدثا ملياً عن الفن والغناء وخلال الجلسه غنى السادات مشيراً اي محمد سلطان انه اي الرئيس الراحل كان يملك احساساً جميلاً واذناً موسيقية مثقفة، اما عن حبيبة العمر ورفيقة الدرب فايزة احمد فقال انه لا يزال يعيش على ذكراها حتى اليوم، ليُعلق مجدي الحسيني بالقول من ان الست فايزة كانت طيبة وحنونة وكروانة الغناء.

وعن دخوله اي لمجدي موسوعة غينيس قال ان هذا حصل بعدما بيّنت الاحصائيات من انه اسرع عازف اورغ وبيانو في العالم، ولو اضطره الامر يعزف بأصابع قدمية، كما تذكر الحفلات التي كان يحييها بلبنان مع الصبوحة واطلالاته ببرامج سيمون اسمر.. جلسة حلوة وقيمة في بيت موسيقار ذو قيمة وقامة وعازف شهير معروف بلقب ملك الاورغ الذي قلّ ان يجود الزمن بقيمتهما.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

توقعات ويدا:” وعكة صحية للسيد السعودية ستحتضن الميقاتي أطال الله بعمر عادل امام ورحيل مخرج كبير ومشهور جداً بالعالم العربي!!

قبل عدة أشهر خصت صاحبة الالهام ويدا ” الموقع ” بعدة توقعات صدقت كلها ومنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.