السبت , مايو 25 2019

نجوى كرم.. هذا هو سرّ تأثيرها بمحبيها وما هي قصة “مني إلك” ؟

متابعة/ زاهي حميّد

يقول الشاعر الإسباني ميغيل دى سرفانتس :”قل لي من تُعاشر، أقل لك من أنت” للدلالة على التّأثر والتأثير ما بين الأفراد، و التماهي بين الإنسان والأشخاص الذين يتصاحب معهم ويتشارك معهم الإهتمامات والأفكار والمبادئ… لكن أحياناً، إنّ المحبّة وحدها وحينما تكون صادقة وقوية، هي التي تتولّى مهمّة التأثير والتأثر هذه دون أن يكون هناك إتصال دائم ومباشر مابين المُؤثِّر والمُتأثِّر؛ وفي هذه الحالة فقط يمكننا تعديل حكمة سرفانتس لنقول “قل لي من تحبّ، أقل لك من أنت”.

“مني إلك” عبارة إنتشرت منذ نحو سنتين حين أصدرت الفنانة نجوى كرم ألبوماً غنائياً عنونته بهذا الإسم لتهديه لروح شقيقها الراحل نقولا كرم…
لم تكن نجوى تدري أن عِبارتها  “مني إلك” سوف تتخطى كونها عنوان ألبوم لتصبح عنواناً للمحبة وفعل الخير وتغيير حياة بعض الأشخاص حتّى… فمحبي نجوى في الأردن اجتمعوا وأسسوا حملة أطلقوا عليها إسم “مني إلك”، هذه الحملة تُعنى بأعمال الخير وقد نشرت فتاة تدعى “سارة” وهي واحدة من محبي نجوى ومؤسِّسات الحملة، نشرت فيديو لمنزل يعود لسيدة أرملة تعيش مع أطفالها، وقد تمت إعادة بناء المنزل بعد أن كان آيلاً للسقوط..
هذا الفيديو استوقفني ودفعني للبحث عن هذه الحملة الخيرية وعن أعمالها، فتواصلت مع “سارة” التي أوضحت لنا التالي:
نحن عبارة عن عدد من الأشخاص يجمعنا حب الفنانة نجوى كرم…الحملة هي لوجه الله وهي على إسم نجوى، فجميع الأعمال مهداة لها بسبب محبتنا لها، وقد تعلمنا منها أن المحبة وفعل الخير أساس في الحياة دون إنتظار مقابل.
بدأت الحملة في الشهر الثاني من العام 2018 وقد تم إنجاز أعمال كثيرة ومهمة أبرزها:
– توزيع نحو مئة وجبة على عمال ومحتاجين.
– تأمين قسطاً جامعياً لفتاة كانت على وشك أن تُحرَم من التخرج.
– تنظيم زيارات لقرى الأطفال SOS وإقامة حفلات ترفيهية للأطفال الأيتام وتقديم الهدايا لهم.
– مساعدة سيدة لم يكن معها مصاريف الولادة وتجهيز الطفلة التي أسمتها “نجوى” تيمناً بشمس الأغنية.
– المشاركة مع “مطبخ الرحمة” ومشروع “عزوتي” لتأمين مئات الوجبات للفقراء.
– تنظيم زيارة لمركز “يوسف الصديق” للمسنين في منطقة الزرقا حيث تم إقامة حفلة غداء وغناء وتسلية للترويج عن المسنين وإدخال الفرح إلى قلوبهم.
– تأمين القرطاسية لعدد من الطلاب و قد لفتنا سوء حال مدرستهم، فقمنا بترميم ساحة وممرات المدرسة بأنفسنا في خطوة كبيرة للمحافظة على سلامة الأطفال…
– ترميم نحو ٤ منازل لغاية الآن، آخرهم المنزل الذي يظهر في الفيديو، كان آيلاً للسقوط، فتم تهديمه وأعدنا بناءه.
عند سؤال سارة عن الفائدة التي تعود لها مقابل كل هذه الأعمال، كان جوابها بأن لا مقابل تنتظره هي و زملائها، فقد تعلموا من نجوى نفسها أن يكون العطاء مجاني لوجه الله وإلاّ لا معنى له، وعن لقائهم بكرم أجابت أن في كل مرة يلتقون بها في الأردن أو في لبنان يلتمسون محبة كبيرة وإنسانية لا توصَف بكلمات، فهي ملهمتهم وقد زرعت المحبة في قلوبهم دون أن يشعروا…

إشارة إلى أن حملة “مني إلك” إنتقلت إلى فلسطين حيث بدأ محبو نجوى هناك بالقيام بأعمال الخير، كما سوف يبدأ محبوها في لبنان بالنشاطات الخيرية في شهر تشرين الأول تحت إسم الحملة ذاتها، وبداية الأعمال هذه سوف تتمحور حول مساعدة مرضى السرطان..
نجوى كرم وقوة تأثيرها
نجوى التي تتميّز بجماهيرية كبيرة عربياً وتعتبر من أوائل نجمات الوطن العربي، لم تُغيّرها الشهرة يوماً، ولا أعماها المال عن العطاء وفعل الخير، فقد ساعدها إيمانها في المحافظة على تواضعها وتقوية الجانب الخيّر في نفسها؛ فهي تُساعد المحتاج وترعى المسنّ وتداوي المريض… دون أن يعلم أحد، فهي لا تُعلن عن كلّ هذا، ولا تستعرض عطاءها..(مع اني كنت أفضل أن يتم تسليط بعض الضوء على هذه العطاءات لأن أعمال الخير يجب أن تُعَمّم، بعيداً عن الاستعراضا أو التمنين طبعا”؛ لكن كي تعدي الآخرين وتشجعهم على العطاء..

لو سمعتم مطلق مقابلة لنجوى كرم تلاحظون أنها تبشّر بالمحبة وأهميتها بين البشر، كما تُركّز على أهمية الإلفة والعطاء دون انتظار المقابل…هذا جعل من البعض ينتقدها ويحسبها تقول نظريات ومثاليات، ولكن ها نحن نلمس على أرض الواقع تأثير كلام نجوى على من يسمعها، وكيف نجحت في توصيل رسائلها الإنسانية بالقوة نفسها التي نجحت فيها بتوصيل أغنياتها…
نجوى كرم بطبيعتها تملك كاريزما خاصة؛ فهي تتمتع بجاذب في طلّتها، كلامها موزون وتتميز بلغة جسد كوّنت لها شخصية مميزة، فهي من الأشخاص القلائل الذين يتمتعون بقدرة تأثير كبيرة؛ فلو راقبتم الأشخاص الذين يحيطون بنجوى أو البعض من جمهورها، تلاحظون بشكل واضح تأثيرها عليهم إن كان في طريقة تصرفاتهم أوكلامهم أوتعاطيهم مع الأمور المختلفة وردات فعلهم… فهذه الخاصية تميزت بها نجوى كرم وقد استغلتها من خلال نجوميتها كي تعمّم مفهوم المحبة والخير بين جمهورها…فأتت “مني إلك” وسواها من أعمال الخير التي يقوم بها محبو نجوى نتيجة” لشخصية هذه الفنانة وفكرها المؤمن وسنوات عطائها
شارك الخبر

تفقّد ايضاً

تدهور الحالة الصحية لمحمد نجم وإصابة جديدة فما هي؟

متابعة/ حسانة سليم كشف نقيب المهن التمثيلية الفنان أشرف زكي، عن آخر تطورات الحالة الصحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.