السبت , يوليو 20 2019

حصرياً محي اسماعيل: علمت احمد زكي التقمص ولن أمثل القذافي والسادات ” مسح الارض” بعدوه في الكنيست

حوار/ ابتسام غنيم

هو ملك السيكو دراما بالفن ويعتبر من أسس الفيلم النفسي لاجادته الادوار المُعقدة والمُركبه، واتقانه فن التقمص.. انه المُبدع مُحي اسماعيل الذي كان لي معه هذا الحوار الحصري..الذي سألني في بدايته عن برجي فقلت له الجدي فرد على الفور:

-انه برج الزعيم جمال عبد الناصر، وأصحاب هذا البرج يتميزون بالذكاء الشديد.

*ما الفرق بين التعقيد والتركيب؟

هناك فرقاً شاسعاً بين التعقيد والتركيب، فالثاني يعني أن كل الشخصيات مُركبة أي تم تركيبها، أما التعقيد فهو يعاني منه أشخاص يعانون من مرض حقيقي، وأنا شخصياً قدمت بكل أعمالي الفنية كل العُقد النفسية، لان معظم الناس تعاني من مشاكل نفسية، وأنجزت كتاباً سيصدر قريباً حول العُقد النفسية وأخذ من عمري 10 سنوات لانجازه، يتضمن اسطوانة تتحدث عن 20 عُقدة نفسية.

*الجيل الجديد هل يفهم فن محي اسماعيل؟

-أعمالي مفهومة وسهلة، انا باحث وأديب ومفكر ودرست الفلسلفة وقدمت عدة كل الادوار النفسية، وتعمقت بها، وأذكر كيف كنت أجالس الشاعر صلاح جاهين وانا طفلاً واتناقش معه.

التأمل والعُقد النفسية

*حبك لتلك الادوار الصعبة والمركبة والمعقدة كيف حصل؟

-حياتي كلها تأمل، وأغوص دائماً بالفلسفة، لانها الحكمة والتوازن، الحروب العالمية ماذا انتجت؟ أفقدت الشعوب توازنها! وعلى كل واحد سليم عليه ” ان يحمد ربه” انه لم يتعرض او عائلته لقتل او عاش الحرب، الحرب العالمية راح ضحيتها 40 مليون وصارت اللغة وسيلة انفصال، وليس الاتصال، لذا الفساد عمّ الدنيا والناس صارت تتقن الكذب، من هنا القيت الضؤ في كتابي على تلك الامور التي هي نتاج عُقد..(ويتابع) انا بعد فيلم ” الاخوة الاعداء” ونتيجة النجاح الذي احرزته، كان أن جلست بمنزلنا لفترة طويلة، البير كامو يقول “ان الذكاء يُكلفنا ثمناً فادحاً اما ان تدفع الثمن او تنفي الذكاء”، وانا دفعت الثمن وصرت كلما أقدم عملاً ناجحاً يتم استبعادي لمدة عام، وصار الامر طبيعياً بالنسبة لي، لاني فهمت اللعبة والمؤامرة، وبالتالي حمدت ربي اني ناجح وان الرب يختبرنا، وكنت كلمة اتعرض لصدمة او مرض ادرك أكثر وأكثر ان الرب يحبني.

احمد زكي ومحمود عبد العزيز ونور الشريف

*احمد زكي كان تلميذك؟

-“واخويا وحبيبي”، علمته التقليد وليس التمثيل لانه بارعاً بالتمثيل، انا علمته التقمص على اصوله، يعني مثلاً انا في فيلم “خلي بالك من زوزو” الناس صدقت اني مُتطرفاً بسبب كلمة كنت ارددها وهي ” جمعاء”، في الاخوة الاعداء” كنت مصروعاً، في “عالم وعالمة” مطرب تافه، لعبت وتلونت وتقمصت كل الشخصيات، وحتى صوتي كان يتغير من شخصية لاخرى وهذا هو التقمص الكامل من كافة الحيثيات وانا من وضعت هذه القاعدة بشهادة الكبير المخرج علي بدرخان الذي قال انا ملك السيكو دراما، ولا يوجد من يتقن هذا التمثيل الا انا واحمد زكي رحمه الله.. ومن بعدنا يأتي محمود عبد العزيز رحمه الله.

*وماذا عن نور الشريف؟

-هو صنايعي تمثيل وله تكنيك خاص به.

دخلت قلب المشاهد وعالجته!!

*تعاملت مع الفن كرسالة؟

-طبعاً، حتى لو أعطوني الملايين لا أقبل دوراً لست مقتنعاً به، كما اني احترم الجمهور الذي يحترمني ويقدرني.

*ووصلت رسالتك من خلال توعية الناس لمعالجة اطفالهم الذي يعانون من عُقد نفسية؟

-“بالظبط”، وكثر من الشباب كان يتعالجون عند اطباء بعد مشاهدتهم لادواري، ما يعني اني “نكشت” أعماق الانسان وهذا لم يحدث في تاريخ السينما أن يأتي فنان ويدخل بقلب وأعماق المشاهد ويجعله يواجه نفسه ويذهب ويتطهر من الامراض.

*كنت تجلس أطباء بعلم النفس؟

-جلست معهم عندما قدمت مسرحية ” المغنطيس” تدور أحداثها حول طبيب نفسي، والاطباء كانوا يوجهونني لدرجة ان اغلبهم أكد اني من أسست مدرسة العُقد النفسية بالسينما ومؤسس الفيلم النفسي.

*هل يوجد عُقد جديدة؟

-لا هي ثابتة، فرويد يقول ان سببها الجنس بينما كارل جوستافيونغ يقول سببها الحوادث والبيئة، والحقيقة كلنا نتأثر ببيئتنا، لكن كل شيئ يبقى حاسماً ومانعاً تبعاً للمعايير الاخلاقية، والثوابت الانسانية.

الجيش والمصحة هما العلاج!!

*اين انت بالتلفزيون بأعمال عن التوحد والانفصام وغيرها من العُقد التي تؤدي للانتحار او الانضمام لجماعات شيطانية؟

-هؤلاء الاولاد على اهاليهم ان يذهبون بهم الى مصحة للعلاج، او يدفعونهم للانضمام بالجيش، لسبب أن تلك العُقد نتيجة الفقر الذين يعيشون به، وفي حال رفض العلاج، على أهله أن يضعونه بالمؤسسة العسكرية ولو رفض يضربونه ” بالجزمة” لسبب أن كثر يوجد ملايين في الشوارع يمسحون السيارات ويعملون بمهن بسيطة ويحمدون الله، وحتى العلماء بدايتهم كانت فقراً مدقعاً، يعني زويل رحمه الله كان يغسل الصحون قبل ان يصبح عالماً.

عقدة الفشخرة

*لماذا نقبل أن نغسل الصحون بالخارج ونرفض تلك المهن ببلادنا؟

-لاننا نعاني من عقدة ” الفشخرة” و”الانعرة ” والاستعلاء، وكل من يتبع هذا النمط “لازم ينضرب بالجزمة”، وتلك العقد لا علاقة لها بالفقر او الثراء، بل مرتبطة بالاستعلاء والاستخفاف، والدلع تكسر الشباب ازاء أول صدمة يتعرضون لها.. ضروري يجب أن تكون التربية موضوعية كي لا يشب الولد منحلاً.

*جيل اليوم يعتبر انه عانى من عقدة الاضطهاد؟

-يوجد جيل ظُلم لانه لم يتعلم المعايير الاخلاقية لذا اتعاطف معهم، ولا تنسي انه يوجد حكاماً سرقوا ونهبوا، ففقدوا الثقة بأنفسهم وتوجهوا الى الانترنت فصار لديهم استخفاف ودخل بالتحرر وليس الحرية مما أفسدهم، وصاروا يمارسون الديمقراطية من خلال الجهاز الذي  معهم ويشتمون اكبر شخصية ، لذا كان علينا ان نتعلم من الصين التي تتبع برامجاً معينة للصينيين فقط وتحثهم على العلم وتبعدهم عن التطرف.. وفي كوريا من يستخدم الانترنت مصيره الاعدام لان هذا الجهاز قاتلاً ويُدمر العقول.

الكنز ورمضان وسعد

*هل صحيح انك لم تقبل بتمثيل فيلم ” الكنز ” الا إكراماً لشريف عرفة المخرج؟

-انا قدمت الفيلم إحتراماً للدور وبالتالي لشريف عرفة لانه مُبدع، كما انه يُعيد لي أمجاد الكبار الذين تعاملت معهم.

*أحببت التعاون مع محمد سعد ومحمد رمضان؟

-انا اؤمن بالتعاون مع الاجيال الشابة، وكل منا له جمهوره، ومحمد رمضان شاطر ومحمد سعد جيد، وكل ممثل له جماهيرية مختلفة عن الآخر، انا اولاً واخيراً ممثل ولا امانع من ان أمثل مع “الشيطان، ومالو لما اشتغل مع رمضان وسعد بالعكس انا كنت فرحان وكلنا لنا جماهريات كاسحة”.

احلى الكلام لفيروزوالعندليب متواضعاً

*قدمت السيدة فيروز في احدى الحفلات؟

-صحيح، أتت يومها لتغني بالهرم، وكان معها المبدع سيد راضي، وقالت لي سهير شلبي “لازم تقول كلمتين عن الست فيروز”، وفعلاً قلت عنها أجمل الكلام وكنت في قمة الفرح، لاني أحترمها واعشقها.(ويتابع) عندما شاركت بفيلم “مولد يا دنيا” كانت الشركة المنتجة” صوت الفن” للعندليب وعبد الوهاب، وأتى عبد الحليم وسلم علينا وكان في غاية التواضع والطيبة.

لا للقذافي والسبب؟

*فيلم ” القذافي” الن يخرج الى النور؟

-الفيلم والعقود موجودة عندي من أميركا وسأريكي أياها في مكتبي، معي أربع عقود ولم أذهب خفت ان يمنتجوا الفيلم بعد التصوير ويسيئون اليه من دون أن أعلم،” يعني الجماعة نصابين وأنا ما قبلش بكده”، لو بقي القذافي لقدمت الفيلم تحت أشرافه.

*من يُطرب محي اسماعيل؟

-عبد الحليم حافظ، ليلى مراد، عبد الوهاب وأعشق وديع الصافي لاسيما في ” عظيمة يا مصر”.

*مع السير الذاتية؟

-كتبت سيرتي الذاتية كلها وأريد أن أبيعها، ومثيرة للغاية وفيها دمج بين العام والخاص وباللغتين الانكليزية والعربية.. واخذت من عمري 5 سنوات كتابة.

انا فلاح واعشق السادات

*هل تأثرت بحادثة معينة وانت طفلاً؟

-ابداً لاني تربية عالم وفلاح وأكره المدينة.

*أشعر انك تحب الرئيس السادات كثيراً؟

-صحيح لانه هو من أعطاني الشقة بعد أعجابه بدوري بفيلم ” الاخوة الاعداء” اذ اعتقد اني مُصاباً بالصرع، وهو رجلاً عبقرياً ويقدر الفنون وحقق نصر أكتوبر العظيم وخطيب مُبهر وفلاح يعشق أرضه، وهو من علم العالم كيف تكون الديمقراطية، إذ بعد النصر العظيم ذهب الى عدوه وألقى خطابه الشهير بالكنيست “مسح بيهم الارض”.. السادات زعيم الحرب والسلام.

 

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

توقعات ويدا:” وعكة صحية للسيد السعودية ستحتضن الميقاتي أطال الله بعمر عادل امام ورحيل مخرج كبير ومشهور جداً بالعالم العربي!!

قبل عدة أشهر خصت صاحبة الالهام ويدا ” الموقع ” بعدة توقعات صدقت كلها ومنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.