الإثنين , يوليو 22 2019

السندريلا والعندليب هذا ما جمع بينهما؟!

كتب/ زاهي حميّد

يُصادف اليوم 21 يونيو الذكرى الثامنة عشر على رحيل سندريلا الشاشة سعاد حسني التي توفيت في مثل هذا اليوم من العام  2001 في لندن بحادثة غامضة سقطت على أثرها من الطابق السادس، من شرفة المنزل حيث كانت تسكن.. أُشيع أولاً أن الوفاة جاءت نتيجة إنتحار السندريلا، لكن بدأ الحديث فيما بعد بين الأوساط الفنية والصحف المصرية أن وفاتها كانت مدبّرة وقد تم قتلها خوفاً من فضح الأسرار والمعلومات التي كانت بحوذتها..

والمصادفة أن التاريخ نفسه أي 21 يونيو /حزيران هو تاريخ ميلاد العندليب الراحل عبد الحليم حافظ، الذي كان يعشق السندريلا.
مصادر كثيرة من أصدقاء الطرفين وأهل الفن والصحافة بالإضافة إلى جانجاه شقيقة سعاد حسني أكدوا على أنهما كانا متزوجان، ولكن أبقيا الأمر بشكل سري وأن قصة حب كبيرة جمعت بينهما.. سعاد حسني وعبد الحليم حافظ شكل كل واحد منهما حالة فنية خاصة، وكانا معشوقَي الجماهير وحلم معظم الشباب والفتيات آنذاك، وقد ظلت أعمالهما لليوم حيّة وخالدة في مكتبة الفن العربي.

 

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

العندليب لماذا تمنى الموت ورفض زراعة الكبد؟

متابعة/ حسن الخواجة عاش العندليب عبدالحليم حافظ منذ عام 1956 وحتى رحيله في 30 مارس/آذار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.