الإثنين , يوليو 22 2019

النجم خالد زكي:” إرتبطت بالزمن الجميل ببدايتي واليوم أحمل جائزته بفخر ولم أقصد الرئيس مبارك بطباخ الريس”

حوار/ ابتسام غنيم 

منذ بدايته تعمد ان يتعاون مع الكبار وان لا يُقدم أي عمل ما لم يكن ذو قيمة ورسالة هادفة لإيمانه من ان الفن أقوى سلاح لاصلاح الفساد ولا يقتصر على المتعة والترفيه، ومن هنا ارتبط إسمه بالزمن الجميل وتم أختياره ليكون ضمن المكرمين بمهرجان ” الزمن الجميل اواردز” في لبنان .. انه وزير داخلية التمثيل النجم خالد زكي.

* كُرمت بمهرجان ” الزمن الجميل اواردز ” في لبنان حدثنا عن هذا التكريم؟

-طبعاً سعادتي لا توصف وانا أُكرم في الوطن الاحب الى قلبي بلدي الثاني لبنان الحبيب، والمهرجان رائع بكل المقاييس والشكر الكبير لرئيسه الدكتور هراتش الذي بُقدم كل عام لمسة وفاء وتقدير للفنانين الذين كرسوا حياتهم للفن فقط، ومن قلبي أقول له شكراً ” وربنا يوفقك”، والجائزة طبعاً هي إضافة جميلة الى مجموعة جوائزي أعتز وأفتخر بها جداً.

*حملت لقب وزير داخلية التمثيل كيف حصل ذلك؟

-بعد أن شاركت الزعيم عادل امام بمسلسل ” صاحب السعادة ” بدور وزير الداخلية وكان الدور يعتمد على كوميديا الموقف، وهذه هي التجربة الاولى لي في حياتي، صار البعض يلقبني بوزيرداخلية التمثيل بسبب نجاح الشخصية التي جسدتها، كما اني بالسابق كنت قد قدمت ” طباخ الريس” وجسدت دور رئيس الجمهورية.

*هل كنت تقصد الرئيس محمد حسني مبارك حينها؟

-ابداً، قدمت منصب الرئيس وما يجب عليه ان يكون، وهذه التجربة اي شخصية الرئيس لا تُقدم الا مرة واحدة في السينما لذا لن أقدمها مرة أُخرى كي لا أقع في مطب التكرار والنمطية، والفيلم حقق نجاحاً كبيراً ونال عدة جوائز، كما ان الافيش لم يحمل صورتي بل صورة موكب الرئيس وطباخه الذي لعب دوره النجم طلعت زكريا.

*معروف عنك حبك للزمن الجميل؟

-صحيح، لان تلك الحقبة كانت مليئة بالاصالة والاعمال الراقية والنجوم الذين يكرسون حياتهم للفن، ففي بدايتي تعاونت مع كبار النجوم مثل صلاح منصور ومحمود المليجي ونجلاء فتحي ويوسف شعبان وغيرهم، وأذكر ذات يوم ان الفنان القدير محمود المليجي رحمه الله وكان معي نمثل في نفس المسلسل يجلس وحيداً حزيناً اقتربت منه وقلت له:” مالك يا استاذ؟”، فبكى وقال لي ان زوجته مريضة، وعلى الفور طلبت من المخرج ان يعطينا ساعة استراحة، واخذته الى منزله بالزمالك ليطمئن عليها، وبالفعل تحسنت نفسيته ومن لحظتها صرنا اصدقاء وقال لي نصيحة لم ولن انساها مدى الحياة واتبعها بعملي الفني حتى اليوم، وهي ان لا أمثل أي دور ما لم أكن أشعر به، وبالفعل صرت انتقي ما يناسبني حتى لو جلست ببيتي سنة او اكثر المهم ان اقدم فناً جميلاً.. وهذا هو الزمن الجميل مرتبط بالاصالة والاعمال القيمة.

*منذ ” طباخ الريس ” وانت بعيد عن السينما؟

-لانه لم أعثر على النص المناسب ولن أُقدم أي فيلم مالم يكن بمستوى ” طباخ الريس “، عليّ أن أحترم تاريخي وما أقدمه لجمهوري وعائلتي ووطني.

*تريد بطولة مُطلقة؟

-ابداً، مرة لم أطلب البطولة المطلقة واعمالي تعتمد على الكيف وليس الكمية، قبل سنوات جلست في منزلي طيلة 25 سنة ولم أقدم أي عمل سينمائي ولم أزعل، لان قيمتي الفنية أهم من أي انتشار.

*بصراحة هل زعل النجم محمود ياسين لانك حللت مكانه في ” صاحب السعادة “؟

-ابداً، وعندما أعتذر عن الدور وطُلبت مكانه اعتذرت وقلت اني لن أُمثل الشخصية ما لم اتأكد ان النجم العزيز محمود ياسين إعتذر من تلقاء نفسه، ويومها إتصل بي نقيب الممثلين وأكد لي أن محمود فعلاً إعتذر بنفسه، عندها قلت ” اوكي ” وبدأنا العمل الذي حقق نجاحاً كبيراً، وطبعاً استاذ عادل امام كان في غاية الاحترام وقدمنا كوميديا الموقف التي جعلتني أُغير من جلدي الفني رغم اني كنت قلقاً أول الامر وبعد النجاح زال القلق وحل مكانه الفرح.. واليوم بصدد تحضير عمل مختلف مع يوسف المعاطي سيبصر النور في رمضان المقبل واتمنى ان ينال اعجابكم

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

توقعات ويدا:” وعكة صحية للسيد السعودية ستحتضن الميقاتي أطال الله بعمر عادل امام ورحيل مخرج كبير ومشهور جداً بالعالم العربي!!

قبل عدة أشهر خصت صاحبة الالهام ويدا ” الموقع ” بعدة توقعات صدقت كلها ومنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.