الإثنين , سبتمبر 16 2019

المخرج الدكتور سمير سيف ماذا قال عن عادل إمام ومحمد رمضان و “حملة فرعون” المأخوذ من ” شمس الزناتي”؟

حين نقول إسم المخرج الدكتور سمير سيف يتبادر الى أذهاننا على الفور أعمال الزعيم عادل إمام وروائع النجم نور الشريف والمسلسلات الدرامية التي تركت بصمة في ذهن المُشاهد العربي، ومن هنا كان لابد من لقاء المخرج القدير خصوصاً انه إبتعد عن السينما منذ فترة وهاهو يعود اليها بمفاجأة مميزة.. معه بالقاهرة كان الحوار التالي.

حوار/ ابتسام غنيم

*لو تكلمنا عن افلامك مع الزعيم عادل امام ماذا تقول عن تلك المرحلة؟

-كانت مرحلة فاصلة ومهمة في تاريخينا، إذ قدمنا سويا 8 افلام  أولها “المشبوه” الى “شمس الزيناتي”، مروراً بـ”مسجل خطر” و”الهلفوت” و”الغول” وغيرها، كانت هذه المرحلة مهمة كونها ساهمت بتقديم سلسلة اعمال  قيمة بمسيرتنا الفنية وبتاريخ السينما المصرية والعربية

* اكثر النجوم كان يوجد كيميا بينك وبينهم؟

-قدمت 26 فيلماً مع نور الشريف وثمانية افلام مع  عادل امام، والباقي توزع مع باقة من النجوم محمود غبد العزيز واحمد زكب ونبيلة عبيد؟

*رد فعل النقاد على الراقصة والسياسي كان مثيراً حين أخرجت الفيلم للنجمة نبيلة عبيد؟

– الفيلم حقق نجاحاً كبيراً، واثار جدلاً حول من يكون السياسي ومن تكون الراقصة؟، والقصة كانت معتمدة على احداث تاريخية فقط، والجميل أن نبيلة عبيد بنفسها تعتبر هذا العمل  أحد اهم افلامها،  اذ في مسابقة نجمة العرب التي كانت في لجنة تحكيمها قالت لي من إن  اكثر المتباريات كن يقدمن مشاهداً من فيلم “الراقصة والسياسي”، والخق يقال ان الحوار الذي كتبه وحيد حامد كان رائعاً، وكل الشخصيات مبهرة مثل فاروق فلوكس بدور الشاذ الشهير بجملة “فلة يا روحي” والقصة لاحسان عبد القدوس عبارة عن 3 صفحات فوسعها وحيد حامد بانجازه المبدع.

*علاقتك بالسوشيل ميديا والتراند والرقم واحد؟

-لست من هواه تتبع السوشسل ميديا ورأيي ليس ايجابياً، إذ ليس فيها ما هو مفيد، بل  أعتبرها ادب المراحيض وأقصد بتلك العبارة إعتماداً في المدارس من زمان كيف كان الطلبة يكتبون افظع الشتائم على جدران الحمامات، على اعتبار ان احداً لن يعرف هويتهم ومن كتب تلك الالفاظ، وفي السوشيل ميديا اغلب الناس “طلعت البشع” الذي بداخلها كما انها تستهلك الوقت لكن عندما يوجد شيئاً مهماً لابد ان أتابعها، وبالتالي انا لا اؤمن ان التراند هو المتحكم بذوق الناس  اذ اين المعيار الحقيقي للتراند؟ وهل هو صحيحاً؟ المسألة في اطار الهوجة  التي لا  يحسمها التاريخ، وعندما تنتهي هوجة السوشيل ميديا يمكننا الحكم كما يحصل مع اختبار الزمن،(يتابع ضاحكاً) اولادي احياناً يرسلون لي تعليقات بوستات من افلامي، واضحك منها لانها تدل على ان اعمالي عالقة باذهان الناس.

*قدمت محمد رمضان بمسلسل السندريللا بشخصية احمد زكي ما رايك بتجاربه بعد ذلك؟

-هو ممثل موهوب ولديه ولاء لفنه وكان يعمل بالمسرح رغم مشقة العمل  كما ان العائد المادي كان قليلاً، “لازم نحترم نجاحه الكبير اليوم”، هو لا زال في سن الثلاثين سنة، ثم انه عندما حقق هذا النجاح الاسطوري فمن الضروري ان نحلل ماذا يحصل،ما يعني أن اعماله مست وتراً بالظرف التاريخي الذي نعيشه، بالاضافة لموهبته، ولا استطيع أن أُدين ذوق وحب الناس، و استشهد برأي مخرج فرنسي كبير عندما قال:” حين يكون النجاح كبير علينا ان نبتعد عن النقد الفني ونحلل الحالة الاجتماعية”

*من مِن الوجوة الجديدة تُلفتك؟

-الحقيقة مصر “ولادة” تنجب مواهباً كثيرة، فن التمثيل “كويس جداً، لكن الاحظ ان البنات الموهوبات اكثر من الشباب، ولديهن تميزاً بالتمثيلوعددهن كبير جداً.

*قدمت مسرحية واحدة هي” حب بالتخشيبة” لماذا؟

-صحيح وذلك في اوائل التسعينات وبأول بطولة استعراضية لدلال عبد العزيز وجورج سيدهم وهشام عبد الحميد، والسبب شغفي بالمغامرة دفعني للمسرح لاجدد بطارية الابداع بداخلي.

*عملت مع يوسف شاهين وشادي عبد السلام وحسن الامام لكن بعدها قدمت الافلام بشخصيتك؟

-عملت مع ثلاث تركيبات مختلفة لكل منها مدرسة متميزة وانا محظوظ لاني استفدت منهم جميعاً، لكني لم اعش في جلبابهم لان اسلوبي هو انا، لذا ثقافتي وخبرتي وذوقي مختلفة عنهم وبالتالي افرازي سيكون مختلفاً لانني اميناً مع نفسي ولست مقلداً، والجمهور ذكي وسيلتقط من الاصلي ومن المقلد والاختبار هو الزمن.

*ماذا تحضر حالياً؟

-اشتقت للسينما، واحضر لفيلم رومانسي لايت وسيكون خارج عن المألوف بعيداً عن الاكشن رغنم انها كانت تخصصي ورسالتي بالماجستير، لكن سوق السينما بات كله اكشن واخذت منحى غير جميل وشكله كرتوني بحت ولا يصدق و”مش ده الاكشن مش بتاعنا يعني اكشن لابس برنيطة”، اعمال فريد شوقي مع المخرج نيازي مصطفى كانت تنبض بروح الواقع المصري في مشاهد الاكشن.

*”حملة فرعون” ماخوذاً من شمس الزيناتي؟

-وفيلمي ماخوذاً من فيلم اميركي وآخر ياباني وسعدت انهم اعادوا التجربة بما يتناسب مع الواقع، وعلى فكرة احمد مكي قدم بمسلسلة ثلاث حلقات كاملة قصة” شمس الزيناتي” وسعدت جداً لدى مشاهدتي الحلقات ما يعني ان الفيلم لازال بوجدان الناس.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

حصرياً منى عبد الغني:” احمد زكي إحترم محظوراتي ونور الشريف وجهني وأختار راغب علامة بلا تردد”

 تعتبر النجمة منى عبد الغني من الفنانات اللواتي لم يُفرطن مرة بقيمتهن الفنية، فهي قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.