الأربعاء , نوفمبر 20 2019

نجوى كرم في سوريا .. عادت الملكة إلى عرشها

متابعة/ زاهي حميّد

سنوات تسع ونجوى كرم غائبة عن سوريا، شأنها في هذا شأن معظم الفنانين بسبب الأزمة التي مرت بها البلاد، ولكن شمس الغنية ليست فنانة عادية بالنسبة للسوريين، وهم الذين أحبّوها بصدق واعتبروها ابنتهم بالفعل حيث استقبلوها أحسن الإستقبالات واختاروها على مر السنوات لتشاركهم أكبر مناسباتهم الوطنية، حتى أن المسلسلات السورية تكاد لا تخلو من مقطع أغنية لنجوى كرم إبنة لبنان التي عشقها السوريون وحملوها على الراحات والتاريخ يشهد على ما أقول..

ليلة أمس لم تكن عادية بالنسبة لكرم ولا لجمهورها السوري، فقد عادت شمس الأغنية لتطلّ من مشرِقها  بعد كل سنوات الغياب تلك وأحيت حفلاً جماهيرياً كبيراً في قلعة كنعان في وادي النصارى تزامناً مع عيد إنتقال السيدة العذراء، العيد الذي لطالما حرصت نجوى على أحيائه هناك تحديداً..
صلت نجوى إلى مكان الحفل وبقيت محاصَرة في سيارتها لفترة من قبل الحشود التي انتظرت طويلاً لرؤيتها، وبعدها توجهت إلى المسرح وسط هتافات الجمهور وتصفيقهم، وبدت الفرحة واضحة على وجه الفنانة اللبنانية التي تدرك جيداً مكانتها في قلب الجمهور السوري، وهذه الحشود التي أحدثت نوعاً من الفوضى جعلت البعض يعتقد أن هناك سوء تنظيم ولكن جميعنا كنا نتوقع هذا المشهد فنجوى كرم أينما تذهب يتجمهر حولها محبّوها الكثر وكيف الحال إذا ذهبت بعد غياب طويل إلى جمهور يحبها كل هذا الحب؟ فما شهدناه بالأمس ليس جديداً بين كرم والجمهور السوري منذ أوائل التسعينات وحتى اليوم.. غنت نجوى مجموعة كبيرة من أغنياتها القديمة والجديدة في تلك الليلة المميزة وقد رافقها الشاعر اللبناني نزار فرنسيس الذي بقي بجانبها أثناء نزولها عن المسرح وغنائها قرب الجمهور الذي أمضى سهرة من العمر مع صوت يصدح حباً وشموخاً ووطنية… بإختصار، الجمهور السوري نصّب نجوى ملكةً منذ زمن وقد عادت أمس إلى عرشها الذي لم يقترب منه أحد.. لمشاهدة مقتطفات من الحفل :
شارك الخبر

تفقّد ايضاً

النجم علاء زلزلي يُلهب قبرص التركية بسهرة من العمر

وصل النجم اللبناني علاء زلزلي “الفيس العرب” إلى قبرص التركية لإحياء حفلة فنية ساهرة بدعوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.