الإثنين , سبتمبر 16 2019

وائل كفوري الى القضاء وزحلة تنتفض

متابعة/ حسن الخواجة

يُمثل النجم وائل كفوري الأسبوع المقبل أمام مفرزة جونية القضائية للاستماع الى إفادته على خلفية الدعوى المقدمة ضده من قبل طليقته أنجيلا بشارة بجرم الإهمال بالواجبات العائلية والتعهد بعدم التعرض لها، وذلك سنداً الى المادة 501 من قانون العقوبات.. وكان وكيلا بشارة المحاميان أشرف الموسوي وقاسم الضيقة قد تقدما بالشكوى أمام النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان، إثر فشل التسوية الرضائية بين كفوري وطليقته.. ويشار الى أن مدينة زحلة قامت بحملة تضامن مع ابن المدينة مبدية تعاطفاً كبيراً معه، ورفعت لافتات على الطرق الرئيسية فيها تحمل عبارات التأييد والتعاطف منها “كرامتك من كرامة زحلة”، كما تم اطلاق هاشتاغ تحت عنوان “وائل كفوري خط أحمر”.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على منصات التواصل الاجتماعي توافد عدد من أبناء زحلة على مقر إقامة النجم اللبناني الذي كان في استقبالهم بالأحضان، معرباً عن سعادته بموقفهم الذي أعلنوه.

وعلق المحامي الموسوي في شرح تفاصيل التسوية التي تمت، بالقول: “تدخلت سيدة أعمال إماراتية من أصل لبناني، وحصل لقاء بيني وبينها وبين أشخاص آخرين وحصل اتصال ونقاش عبرها بيني وبين وائل كفوري، وكان جداً متفهماً، إذ أخبرته أنّ هذه مصلحة لابنتيه وأن مبلغاً إضافياً يصبّ في خانتهما واتفقنا على الصيغة التي أعدّها النائب هادي حبيش وهي الصيغة النهائية، ولم تعرض بعد، وهي مكونة من صفحات عدّة مطولة وافق عليها كفوري واعتبرنا أنّ الموضوع انتهى، ولكن فوجئنا بإقرار جديد هو الذي فجّر مجدداً القضية، وكنا وعدنا سيدة الاعمال أن نصل إلى حلّ، واتصلت بوائل واخبرته أنّ هذا الاقرار مرفوض. وكان بداية متفهماً، لكن في ما بعد أصرّ على هذا الاقرار وهو اقرار مجحف في حق انجيلا التي قالت لي إنّها ضحّت واعتذرت من اجل ابنتيها وهو لم يقدم شيئاً”.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، فقد انتقلت المعركة من ساحات القضاء إلى مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال الموسوي: “فوجئت بالأبواق المحسوبة على وائل، والموجّهة من خلاله على تويتر، وسأقاضي الشاعر حبيب بو أنطون أمام المراجع القضائية المختصة لأنّه وجّه إهانة شخصية لي، ورغم اننا في أجواء تهدئة، إلا أنهم خرقوا التهدئة من خلال بو أنطون، والمؤسف أنّ كفوري كان يضع له إعجاباً على تغريداته، فوجئت أنهم نشروا في الإعلام دعوى قضائية، وطُلب مني توضيح واعتبرنا انهم يريدون نقل القضية الى مواقع التواصل الاجتماعي، بدلاً من ساحات القضاء. سأكشف عن سرّ، كان لديّ دعوى موجودة من 18 الشهر الماضي اضطررت لإرسالها الى مفرزة جونية القضائية، وفوجت بإحدى الاعلاميات تهاجمني أنا وموكلتي، ووائل موافق على هذه التصرفات، فنان مثل وائل كفوري نحترم ونجلّ وهو صف أوّل في نظر الناس، لكن أنا لا استمع إليه، أتاسف أن ينزل الى هذا الدرك من الاسفاف ويضع على “الواتس اب” عبارة: “إلى من يريد تدمير كبريائي أقول له باختصار احذر اللعب مع الذئاب، فأنا أهوى قتل الكلاب”، هذا الكلام اعتبره موجهاً لي شخصياً، وأقول لوائل كفوري، اذا كانت المعركة شخصية معي، فأنا جاهز، وأعده بأنه سيخسر من رصيده الفني والأبوي لانه من خلال هذه التجربة خلال الشهرين الماضيين كان غير مستعد للتنازل عن كبريائه وتعجرفه من أجل ابنتيه، وأنا تصرّفت معه كأب وليس كمحامٍ، ولكن الآن سأتعامل معه كمحامٍ وساحات القضاء بيننا وبينه، أنجيلا بشارة ليس لديها شيء تخسره، واذا كان يريد ان يأخذ ابنتيه فليفعل. ولكن مؤسف أن لدينا هذا النوع من الفنانين يستخدمون عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبارات مشينة وهذا الموضوع سيأخذنا إلى مكان آخر في القضاء”.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

القبض على ابناء السبكي لحيازتهم الكوكايين!!

متابعة/ حسن الخواجة ألقت قوات الأمن في مصر، القبض على كريم وخالد، نجلي المخرج الشهير أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.