الإثنين , يناير 20 2020

حصرياً منى عبد الغني:” احمد زكي إحترم محظوراتي ونور الشريف وجهني وأختار راغب علامة بلا تردد”

 تعتبر النجمة منى عبد الغني من الفنانات اللواتي لم يُفرطن مرة بقيمتهن الفنية، فهي قبل وبعد الحجاب حافظت على مستواها الفني ولا تُقدم الا اعمالاً مهمة للمجتمع وبالتالي تضيف لرصيدها الفني الغني المُحترم.. معها كان هذا اللقاء الحصري.

حوار/ ابتسام غنيم

 *البداية كانت بفرقة “الاصدقاء” الملحن الكبير عمار الشريعي حدثيني عن كواليس الفرقة؟

-كنت انا وحنان وعلاء عبد الخالق لا نزال في معهد الموسيقى العربية نتعلم ودون العشرين سنة،  تيمناً باغنية “احنا الحلوين تحت العشرين”، وحصل ان طلب الاستاذ عمار الشريعي رحمه الله أن يسمع بعض الأصوات الجديدة، فذهبنا اليه انا وحنان برفقة علاء عبد الخالق وسعد بنا جداً وشجعنا ودعمنا، وكانت هذه المرحلة مهمة وجميلة في حياتي.

الحدود والاصحاب

*اغنية ” الحدود” تركت اثراً كبيراً في وجدان الشعوب العربية؟

– فعلاً لانها معانيها مهمة وتحث على حب الوطن والحنين اليه، حتى المغتربين يعشقونها جداً ولا زالوا يسمعونها حتى اليوم وكأنها وليدة الساعة، هي من الاغنيات التي لا تموت أبداً.

*”يلا يا اصحاب” كانت لوناً جديداً قدمتها حينذاك كيف استقبلها الجمهور يومها؟

-قبلها كنت أطلقت أغنية “انا بنت” كلمات عبد الرحمن الابنودي رحمه الله والانتاج لشركة “صوت الحب” ولم تنل نصيبها من الانتشار والنجاح كما يجب، ففكرت أن انتج اغنية “يلا يا اصحاب” وذهبت الى حميد الشاعري الذي أعتبره صاحب مدرسة بلونه الشقي، وسجلت الاغنية وضربت ونجحت اسوة “بولالكي”.

الباشا

*لوتحدثنا عن السينما و”باشا” احمد زكي والمحظورات التي وضعتها لتقديم العمل ؟

– حين قرأت النص كنت سعيدة، وكدت أطير من الفرح، انا تربيت من أسرة متحفظة وأهلي كانوا يعارضون عملي بفرقة “الاصدقاء” وطلبوا مني أن أتفرغ للتدريس في الاكاديمية، لكني أصريت على المضي بطريق الفن، وحين قرأت الفيلم كان بداخلي ضوابط مُسبقة، وكان صعباً أن اقدم مالا أفعله بحياتي الشخصية، والاستاذ المخرج طارق العريان حذف مشاهداً عدة وحتى احمد زكي قال لهم منى نظيفة إحذفوا المشاهد التي تتحفظ عليها، وهكذا كان وعرض الفيلم ونجح وكذلك الاغنيات التي قدمتها بالفيلم، اذ حتى اليوم يطلبونها مني، خصوصاً انها من كلمات الشاعر رضا امين والحان ياسر عبد الرحمن، وتتضمن مرحلة تغييّر ما سيحصل بالمجتمع لاحقاً.

النقلة الجديدة

* شاهدناك في “زلزال” وقبله “فوق السحاب” ماذا تعني لك الدراما مع الجيل الجديد؟

-هي نقلة جديدة عليّ، اليوم دخلت مرحلة أدوار الام، وسعيدة جداً بعد أن قدمت” إبن ماجة “و” الامام الشافعي “و” الامام محمد عبده”، (وتتابع) زمان كان يوجد أعمال تاريخية وأعمالاً خاصة بالاطفال وشاركت بها، واتمنى على وزارة الاعلام ان تهتم قريباً بالاعمال التاريخية والوطنية مثل “عمر عبد العزيز” و”الشيخ الشعراوي” و”هارون الرشيد” حيث تُعلم الوسطية كي لا يذهب شبابنا للتطرف والنقيض، ومن هنا لا أجد الدراما شيئاً جديداً عليّ، لاني سبق أن خضت غمارها حتى بعد أن أرتديت الحجاب حيث قدمت مسلسل ” عيش أيامك” مع النجم الراحل نور الشريف اذ جسدت دور حبيبته القديمة التي يلتقيبها بعد سنوات، وكان دوراً راقياً.

كواليس نور الشريف

* كواليس العمل مع نور الشريف؟

-(تدمع عيناها وتقول)، مثلت معه “كلام في الممنوع” و”هارون الرشيد” و”عيش ايامك” ،أي قبل وبعد الحجاب، أستاذ نور أفادني على المستوى الفني، ووجهني كيف أُجسد المشهد بأحلى صورة، كان مثقفاً ويحترم الجميع.

صعيدية شريرة

*هل أثر الحجاب في اختيار ادوارك؟

-قبل الحجاب كان عندي المحظورات، فمن الطبيعي ان تتبلور الادوار  قبل أن تُعرض عليّ، وصرت اقدم الزوجة والسيدة المُستكينة كما جسدت الصعيدية في ” افراح ابليس” مع عبلة كامل وكنت شريرة، وكان نقلة مهمة بحياتي وغيرت جلدي من خلال هذا الدور المُستفز الجميل.

ختامها الاستعراض

*ماذا عن مسرحية “الابندا” والاستعراض؟

-كانت ختام أعمالي قبل الحجاب، إذ تحجبت وانا بقمة النجاح، وكواليس العمل كانت رائعة مع احمد السقا ماجدة زكي علاء ولي الدين وهاني رمزي وشريف منير ودينا، روح البروفات كانت رائعة عند عاطف عوض، ايام جميلة جداً كانت ممتعة ولا انساها ابداً.

عشر أُغنيات مهمة  

*مؤخراً أطلقت البوماً إجتماعياً؟

– صحيح من الحان وليد سعد وكلمات بهاء الدين محمد، لانه خطر ببالي فكرة تقديم عمل غنائي اجتماعي، يفيد الناس، فالتقيت ببهاء وطلبت منه ان يكتب لي اغنيات عن الام ووصاياها لابنتها،  للاولاد والوطن والاطفال وعن الدين والسماحة والدنيا الحلوة والتعامل مع الناس بخلق ومن هنا كان الالبوم  الذي هو عبارة عن عشر أغنيات أُسرية من انتاجي.

الاعلام وريم وكريم

*ماذا عن التقديم؟

-قدمت “منى واخواتها” وكان من خلاله توجيه رسائل مهمة للمتلقي،وبعده قدمت وما زلت برنامج ” الستات ما يعرفوش يكدبوا ” ايضاً ويتطرق للاسرة والتعليم والثقافة والاكل الصحي وفيه اختلافا عن طريقة التناول عن “منى واخواتها”، وسعيدة مع سهير جودة ومفيدة شيحا اذ نقدم برنامجاً جميلاً، فسهير تكتب بصورة فيها قيمة واضافة، ومفيدة لها اسلوبها الجميل بالتقديم وانا كضيفة دائمة.

*ماذا عن كريم وريم؟

-هما كل حياتي ريم انجبتها بقمة انشغالي وتحمل معي ذكرايات حلوة، وتزوجت قبل عامين وتجيد الرسم وتعلمت من الجامعة التشكيلية الالمانية، واليوم انا متفرغة لكريم منذ عامين فقط ويدرس الطيران علماً أن صوته جميلاً جداً.

الاصوات اللبنانية

*ماذا عن الاصوات اللبنانية؟

-أعشق الشحرورة صباح أعتبرها مدرسة لن تتكرر، جميلة وراقية وصوتها رائعاً أحب كل اغنياتها ” يانا يانا”، “لاء”، “زي العسل” و”سلمولي على مصر” وغيرها من الاعمال كذلك احب الديوهات التي قدمتها مع العملاق وديع الصافي الذي أعتبره صاحب أهم حنجره بالشرق، وعلى فكرة أنا على معرفة بولديه وحصل أن التقيت بالاستاذ وديع الصافي مرة صدفة في مصر فلم أصدق نفسي اني أقف أمام عملاق كبير بغاية التواضع، أعشق “دار يا دار”،”عندك بحرية ياريس” اما ” عظيمة يا مصر” فهي اغنية لن تتكرر في تاريخ الغناء العربي.

*والسيدة فيروز؟

-سفيرتنا الى النجوم ولازلت حتى اليوم أغني لها ” وينك يا طير الوروار”، أحب فيروز بقديمها مع الاخوين رحباني، وأيضاً بجديدها مع ابنها زياد الذي أعتبره ملحناً خطيراً.. وعلى فكرة لطالما كنت اتمنى أن أقدم مسرحيات ميوزيكال على غرار مسرحيات الرحابنة.

*سعاد محمد تُدرس في الاكاديمية في مصر؟

-طبعاً لانها من أخطر الاصوات العربية ولا يستطيع اياً كان أن يغني على طريقتها..(وتتابع) أيضاً احب السيدة القديرة نجاح سلام بكل أغانيها وأعشق طيبتها حتى بعد أن تحجبت ظلت وفية لفنها ولكل زملائها النجوم، كما أحب جداً فهد بلان وأعتبره مطرب الرجولة، وطبعاً الموسيقار فريد الاطرش هو ملك العود والاحساس الذي لن يتكرر.

*ومن جيل الثاني؟

أحب ماجدة الرومي وكارول سماحة، رامي عياش ووائل جسار.

*لو طُلب منك أن تغني ديو مع مُطرب لبناني؟

-أختار السوبر ستار راغب علامة بلا تردد.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

الشاعر وليد رزيقة: نوال الزغبي مثل شادية وهذه نصيحتي لآدم وهذا ما أكتبه لمحمد رمضان!!

حوار/ ابتسام غنيم وليد زريقة شاعر لمع اسمه بالتسعينات حيث تعاون مع كوكبة من نجوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.