الجمعة , ديسمبر 13 2019

المخرج عمر زهران:” لن أنسى نصائح سيمون أسمر وكارما سيكون من علامات السينما والشباب صفعونا بعد عرض الممر”

 

حوار/ ابتسام غنيم

عمر زهران من المخرجين اللامعين في مصر والوطن العربي نسبة للبرامج المميزة التي قدمها مع عدد كبير من النجوم، ولانه فنان مُتعدد المواهب فقد خاض غمار التمثيل على سبيل الهواية وليس الاحتراف، اذ يبقى عشقه الاول والاخير للاخراج، ومؤخراً كانت له زيارة الى لبنان فإلتقيناه بحوار تحدث فيه عن شتى المواضيع.

*حدثنا عن سبب وجودك في لبنان؟

-دائماً أزور لبنان الحبيب الذي أعتبره وطني الثاني، واليوم أتواجد فيه لزيارة بعض الاصدقاء، وعلى هامش هذه الزيارة سأفكر ببعض الأعمال الخاصة بي.

* هل في نيتك العمل من لبنان؟

– لايوجد فرق بين مصر ولبنان كونهما نسيجاً واحداً بالاعمال، ولطالما استقطبت مصر نجوماً من لبنان، وفي الستينات عدد كبير من النجوم المصريين عملوا في لبنان، من هنا أصبحنا وحدة حال.

سيمون أسمر أُستاذي

*رثيت المخرج الكبير سيمون أسمر بحزن شديد الى أي مدى ترك تأثيراً بداخلك؟

– ” الله يرحمو”، هو من الرواد الذين لن يتكرروا، هو ليس مخرجاً فقط ” وكلمة مخرج دي قليله عليه”، هو فنان بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، لانه يملك الكاريزما والموهبة والشطارة وصناعة النجوم والحس والرفاهية، وقلة أن تجدي كل هذه الأمور في شخص واحد، وعندما التقيت به كنت أقوم بأخراج ” ساعة صفا ” وأتيت الى بيروت لأستضافة الشحرورة صباح، وطلبت أن ألتقي بسيمون أسمر، وسُعدت جداً بإهتمامه بي علماً اني كنت صغيراً حينها، وأحتفى بي وقدم لي عدة نصائح، وللأمانة حلقة الصبوحة في ” ساعة صفا ” كان لسيمون أسمر دوراً كبيراً بظهورها على هذا النحو الراقي، كونه ساعدني بتصوير اللوكيشن الذي أريده وسهل لي أموراً عدة، ومن يومها صرنا أصدقاء وكلما كنت أزور لبنان كنت أحرص على أن ألتقي به وأستمع لنصائحه وإرشاداته.. سيمون أسمر أستاذنا جميعاً.

*كيف ترى نقلته لـ” استديو الفن” بمصر؟

-كانت جميلة جداً علماً انها كانت لموسم واحد فقط، لكنها ضمت لجنة من جهابذة الفن والاعلام بمصر مثل الشاعر سيد حجاب رحمه الله، الاعلامية سناء منصور، الملحن صلاح الشرنوبي وغيرهم.. لكن يبقى الاختلاف ففي مصر أظهر المواهب من برنامجه، بينما في لبنان أظهرها وعمد الى تصقيلها وتقديمها ببرامجه، يعني في لبنان كان ” استديو الفن” مشروعاً كبيراً، فتبنى المواهب ودعمها وقدم الديوهات الفنية بحلة مميزة.

*لجنة تحكيمة كانت تعتمد على اساتذة في كافة المجالات بينما ببرامج الهواة اليوم تعتمد على النجوم؟

-الكل صار يسعى للشكل أكثر من المضمون من أجل المُعلن والسبونسر ونسبة المُشاهدة، وكل فترة من الزمن لها مفرداتها وأدواتها واليوم الغناء هو المُسيطر على الساحة الفنية.

حكايتي وخمسة ونص

*حدثني عن برنامجك ” حكايتي “؟

-سأتحدث عنه معك ولأول مرة، فكرة البرنامج قائمة على تقييّم النجم خلال حياته من خلال النجوم والاعلاميين شرط أن لا يظهر النجم أبداً بالحلقة، يعني مثلاً حلقة النجمة يسرا تضم أكثر من 50 نجم يتحدث عنها، عادل امام تعدت حلقته الـ60 نجم يتحدثون عنه وهي عبارة عن 6 أجزاء.

*ماذا أحببت هذا العام من الدراما؟

-فرصة عظيمة لكي أُحيي من قلبي فريق عمل مسلسل ” خمسة ونص “، وأعتبره عملاً هوليودياً لما تضمنه من أبهار وصدق بالاداء، وللأمانة الدراما اللبنانية صارت ناشطة جداً، وأثبت أنها تخطو خطوات ثابتة وممتازة في آن وصار لها جمهوراً كبيراً في مصر.

الممر كسر المفاهيم الغلط

*الى جانب عملك بالاخراج والاعداد ومحاورة النجوم أصبحت قاسماً لعدد من الاعمال التمثيلية آخرها كان ” الممر ” الذي حقق نجاحاً كبيراً في مصر؟

-الحمدلله، التمثيل بالنسبة لي هواية لكني لا أُقدم أي دور ما لم يكن مُهماً، ” الممر ” من الاعمال القيمة وأعتبره زلزالاً هز مشاعرنا وتفكيرنا، إذ كنا نعتقد أن الجمهور لا سيما الشباب لا يُقبلون على مشاهدة مثل تلك الاعمال، لكن ما أن عرض ” الممر ” حتى رأينا كماً من الشباب يتهافتون لمشاهدته، وهنا كانت اللطمة على وجوهنا جميعاً من شدة الدهشة والاستغراب والفرحة، الفيلم فيه ثورة من المفاهيم لاننا خضعنا لسنوات ونحن نؤمن بجملة ” الشباب عايز كدة ” الى ان الشباب أثبت لنا انه يريد اعمالاً على غرار ” الممر”.

*جسدت دور القائد الحربي في الفيلم ؟

-الفضل يعود لمخرج كبير صاحب رؤية وتمكن هو المخرج شريف عرفة الذي أختارني بنفسه، مما أذهلني وخفت في نفس الوقت، لكن الحمد لله قدمت الدور بنجاح، وبالمناسبة النجم أحمد عز ساعدني جداً لأن أول مشاهد لي كانت معه، ولمست الانسان الرائع الذي بداخله.

مصر ولادة

*أحببت فيلم ” اولاد  رزق2″؟

-آه طبعاً، انا أستمتع بوجه نظر التي يقدمها المخرج، وانوه انه هناك عدداً كبيراً من الافلام المصرية التي لم تنجح جماهيرياً لكنها كانت ولا تزال علامات بالسينما المصرية مثل ” باب حديد “، شيء من الخوف” الذي مكث 4 أيام فقط في السينما، وغيرهما، وعندما أدخل أي فيلم بنيتي أن أستمتع بمشاهدته، وفيلم ” ولاد رزق” بيّن لنا أن مصر ولادة من خلال الشباب الذين يمثلون، بالاضافة الى المستوى الرائع لطارق العريان الذي يفاجأنا كل مرة بأدواته الاخراجية المُتفردة.

*” الفيل الازرق”؟

-عمل جميل جداً جداً.

*”حملة فرعون”؟

-عمرو سعد أظهر من خلاله انه ليس ممثلاً عادياً، خصوصاً انه قبلها قدم ” كرما ” مع المخرج خالد يوسف وكان رائعاً، وللحقيقة الفيلم ظُلم جداً لكن مع الايام سينال حقة وسيكون علامة مميزة بالسينما المصرية خصوصاً انه حصد أكثر من جائزة بالخارج.

*اراك بـ”لوك” جديد هل هناك عملاً يتطلب منك أن تطلق لحيتك؟

-الحقيقة اني مقبل على مغامرة، وهذه المغامرة يُشارك بها مخرج كبير لطالما حلمت أن أعمل معه وهو حسني صالح، وسوف أقدم دور صعيدي وانا سعيد بهذا التحدي والقصة للشاذلي الذي يُدربني على اللهجة الصعيدية وركوب الخيل.

*عندما تدخل الى لوكيشن التصوير هل تنسى عمر زهران المخرج؟

-طبعاً، وأضع نفسي تحت سيطرة مخرج العمل وأنفذ كل التعليمات التي تُطلب مني بلا نقاش.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

الحلقة الثانية من The voice صوت أذهل المدربين وهذا ما حصل لأول مرة

كثير من الحماس والتشويق، جمعت ثاني حلقات برنامج “The Voice” بموسمه الخامس على MBC1، “MBC مصر”، “MBC العراق” وMBC5، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.