الجمعة , ديسمبر 13 2019

النجم علاء زلزلي يُلهب قبرص التركية بسهرة من العمر

وصل النجم اللبناني علاء زلزلي “الفيس العرب” إلى قبرص التركية لإحياء حفلة فنية ساهرة بدعوة من السيد محمد عزاقير صاحب شركة Azako Production والسيد “أحمد ابو زيد” مدير التسويق والعلاقات العامة في فندق MERIT PARK Hotel & Casino والسيد محمود عبد الغفار وبتغطية إعلامية لموقع أبيض واسود لصاحبه بول أبو حيدر ورئيس تحريره حسن نشار.

عاصفة زلزلت وصوله منذ أن وطأت قدمه مطار ERCAN “قبرص التركية” حيث تهافت عدد كبير من المعجبين الذين صودف وجودهم في المطار وسارعوا لإلتقاط الصور التذكارية معه بعد أن أحدثوا تجمعاً كبيراً في صالة المطار .. إضافة إلى إستقبال ملوكي ساهم به كل من السيد محمد عزاقير وعدد من وسائل الإعلام وتغطية مباشرة من مواقع فنية الكترونية في مقدمتها “موقع ابيض وأسود” لصاحبه بول أبو حيدر ورئيس التحرير حسن نشار .. لتنقله مباشرة بسيارة “Rolls-Royce” من طراز جديد لعام 2019 إلى مقر إقامته في فندق ” MERIT PARK Hotel & Casino ”، وفي حديث خاص في المطار فور وصوله قال :” يسعدني وجودي بينكم اليوم في ارتباطات سبق ان أكدت عليها لإحياء هذا الحفل في 16 نوفمبر الحالي .. وسأبقى مبتسماً متفائلاً مؤمناً بأن وطني لبنان أقوى من كل العواصف والمحن وسيتخطى كل الأزمات وسينتصر على كل الحاقدين والطامعين والفاسدين والمتربصين .. والسلام على لبنان وعلى كل شعبه بكل أطيافه وطوائفه ومذاهبه ومناطقه .. وأنا أتابع آخر المستجدات في لبنان وأتمنى الأمن والأمان لجميع اللبنانيين”، فور وصوله إلى فندق “MERIT PARK Hotel & Casino” .. تجمع آخر من أصحاب الفندق والمسؤولين والمعجبين والموجودين والسيد “أحمد ابو زيد” مدير التسويق والعلاقات العامة في فندق MERIT PARK Hotel & Casino والسيد محمود عبد الغفار وحشد من الصحفيين والإعلاميين وعدد من المواقع الفنية الإلكترونية على رأسهم “موقع أبيض وأسود” كان حاضراً لنقل الصورة “Live” .. عدد لا يستهان به من الجاليات العربية والأجنبية واللبنانية الذين حضروا للإستمتاع بسهرة فنية أقل ما يقال عنها أنها ستكون من العمر ..بعدها إنتقل نجم الهوى والشباب علاء زلزلي إلى جناحه الخاص لأخذ قسطاً من الراحة بعد رحلة من لبنان الجريح إلى قبرص .

وفي ليلة ليلاء وبعد إمتلاء المكان بحضور كثيف لم يسبق له مثيل في تاريخ الحفلات الموسيقية في “MERIT PARK Hotel & Casino” .. حضر الإعلامي زكريا فحام ليعلن إبتداء الحفل في مسرح “Letafet” .. بكلمات معبرة ومقتضبة قدّم وعرّف عن نجمة لبنانية صاحبة صوت وحضور رائع هي “النجمة رازان” ..لجدير بالذكر أن “رازان” مطربة واعدة نظراً لنسبة الجمال الذي تتمتع به في شكلها ومضمونها وصوتها .. صدحت فملأ صوتها المكان .. وغنّت فقالت الأماكن والمقاعد “آه” ..
جملة من الأغاني العربية والخليجية والشرقية بإمتياز إضافة إلى مواويل تركية وعراقية ابهرت السامعين توجتها ب “مستنياك” فسافر الجميع معها وحلق خارج المكان والزمان .. فأبدعت .. ولم لا .. فهي نجمة الزمن الجميل بإمتياز ..قبل نزولها عن المسرح شكرت الجميع .. السيد محمد عزاقير والسيد “أحمد ابو زيد” مدير التسويق والعلاقات العامة في فندق MERIT PARK Hotel & Casino والسيد محمود عبد الغفار والإعلاميين والموجودين .. بعدها شكرت النجمة “رازان” النجم العربي والعالمي “علاء زلزلي” الذ أتاح لها هذه الفرصة بالغناء في هذا الحفل ..إعتلى الإعلامي زكريا فحام بعدها المسرح ليعلن عن النجم “علاء زلزلي” ..فكانت له كلمه مقتضبة معبّرة .. وعند إعلان إسمه زلزل المسرح ..في حادثة لم يسبق لها مثيل في قبرص التركية .. إعتلى نجم المسارح العالمية علاء زلزلي “فخامة إسمه تكفي” ليطل بأبهى صورة وحلة على مسرح “Letafet” .. وصدح صوته الرنان ليبدأ مشوار برنامجه الغنائي لهذه السهرة ..

“بتعقد بتجنن .. الدلعونا .. الشكل الحلو .. غاروا مني .. هدوني هدوني .. تقبرني .. جنني اللون الأسمر” .. ميدلي من أهم وأجمل أغانية القديمة والحديثة .. وفي كل أغنية كان يحصد التصفيق .. لوحات مبدعة لنجم من لبنان لا تغيب نجوميته رغم السنين ولكنها تزيده ألقاً وتألقاً ..غنى كعادته فأثار كل من حضر ليرقص ويغني معه في جو تغمرة السعادة والفرح .. ولكنه عندما صدح  “سألوني شو صاير ببلد العيد .. مزروعة عالداير نار و بواريد .. قلتلن بلدنا عم يخلق جديد .. لبنان الكرامة والشعب العنيد. . كيف ما كنت بحبك بجنونك بحبك .. بحبك يا لبنان يا وطني” .. وكأن لبنان كان موجوداً في حنجرته ليزلزل مسرح قبرص كعادته ..
عاصفة من التصفيق لم يحدث مثلها ولا مع أي فنان أو نجم إعتلى هذا المسرح بشهادة أصحاب المكان والمسؤولين عن حفلات ” MERIT PARK Hotel & Casino ” وأهل الإختصاص ..

بين العراقي واللبناني والفيروزيات والراي واللهجة الجزائرية والأجنبي والبلدي والشعبي والدبكات والمواويل جال على أغنيات في البال تلبية لطلب الجمهور الموجود .. بين العصر والمغرب .. ياما ياما عشاق .. أما براوة .. يا بلادي يا حبيبتي يا مصر .. عبد القادر سيدي عبد الرحمن .. نسم علينا الهوى .. فراقك آه يا فراقك أنا كلما ريد أنساك كلمة منك ترجعني .. ثلات دقات .. بنية قالت أحبك أنا .. وغيرها الكثير الكثير .. أغنية ألف ليلة وليلة “رائعة أم كلثوم” غناها ليختم حفله .. فطالبه الجميع بأنها كما يعتقدون هي البداية ..الحضور لم يقتصر على اللبنانيين فحسب .. أمراء من العالم العربي حجزوا مقاعدهم الأمامية من السعودية والكويت والبحرين وقطر والإمارات وفلسطين ومن سوريا ومصر ولبنان .. جاليات أجنبية وتركية وقبرصية ملأت المكان ..

ليلة من ليالي العمر بشهادة كل من حضر .. سابقة خطيرة جداً فللمرة الأولى هذا المسرح يغنى عليه فترة لا تقل عن الساعتين ويطالب بالمزيد في حضور كثيف لم تتسع له المقاعد بل إستمع واقفاً وصفق من كل قلبه .. وهو في أي سهرة سابقة لم يتسع لأكثر من حوالي 50 دقيقة ..نجوم كثر من الصف الأول عرب وأتراك وأجانب لم يستطيعوا الصمود لأكثر من 40 إلى 50 دقيقة ..وحده علاء أحدث الزلزال .. في الحقيقة لا زال هو الرقم الصعب والنجم الأحب .. في الحقيقة وبعدما سلم الليل الصباح ودع الجميع على مضض هذا المكان الساحر “Letafet” ليرسموا في مخيلاتهم أحلى اللحظات لأحلى الأماكن والذكريات ..
وفي حديث على الهامش مع السيد محمد عزاقير صاحب شركة Azako Production صرح لنا أنه فخور بالعلاقة على المستويين الشخصي والفني بالفنان النجم علاء زلزلي ويعتبره صديق قديم .. وحصد معه أهم النجاحات .. وبالرغم من كل العقبات التي واكبت التحضيرات لهذا الحفل فقك حصدنا نتيجة ولا في الخيال .. رائعة .. سيبقى صداها وقتاً طويلاً ..

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

شراكة حصرية بين مع مجموعة دانسيس الطبية وشركة اوباجي في الامارات

أعلنت شركة “سيلوجيك” عن توقيع شراكة جديدة وحصرية بين مجموعة دانسيس الطبية، وشركة “أوباجي ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.