الجمعة , سبتمبر 25 2020

أمبراطور الجمال الجراح التجميلي الدكتور هراتش ماذا يفعل في أم الدنيا؟

كعادته في كل مناسبة، يسعى الدكتور هراتش سغبازاريان للإجتماع بمحبيه وأصدقائه الذين بدورهم ينتظرون مفاجآته وأجواء المحبة والسعادة التي ينثرها حولهم، فهو لا ينتظر مهرجان أو حفل للقاء بهم، بل يبقى على تواصل مع الجميع طوال أيام السنة.
هذه المرة كانت اللقاءات الودية في أم الدنيا مصر، حيث أحب وزير السعادة_كما يصفه أصدقاؤه_ أن يمضي بضعة أيام بين الأحباء ليعيدهم بحلول العام الجديد، فكانت سهرة رأس السنة في أوتيل الكونراد مع النجمة الكبيرة نجوى فؤاد والتي زارها أيضاً في منزلها.
كما زار الدكتور هراتش الفنانة أمال رمزي واستغل الزيارة ليقدم لها خلطته السرية التي تعيد للوجه إشراقته.
أيضاً سيدة المسرح العربي سميحة أيوب كانت من ضمن الأسماء الكبيرة التي حرص الدكتور هراتش على لقائها، فزارها في منزلها، كما إطمأنّ من خلالها عن الفنانة الكبيرة لبنى عبد العزيز  والفنانة وعفاف شعيب والفنان خالد ذكي… وهم جميعهم كانوا ضمن العمالقة الذين كرّمهم في الدورة الأخيرة من مهرجان الزمن الجميل في بيروت.
لم تقتصر لقاءات طبيب التجميل اللبناني في مصر فقط على الأصدقاء الفنانين، بل كان لافتاً أن العديد من محبيه الذين يتابعونه عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل أتوا خصيصاً للقائه والتحدث إليه.
مرة جديدة أثبت الدكتور مهاراته ليس فقط في الجراحة التجميلية، بل أيضاً في الوفاء والمحافظة على صداقاته ومحبة من حوله، فكل من يعرفه يعرف مدى المحبة التي يحملها في قلبه ومدى سعيه لإسعاد كل من حوله من والدته إلى أصدقائه وصولاً إلى كل الفنانين، ممّن كرّمهم في الزمن الجميل وأصبح بالنسبة إليهم بمثابة الإبن والأخ والصديق الوفي الذي يسأل دوماً عن أحوالهم في زمن قلّ فيه الوفاء.
شارك الخبر

تفقّد ايضاً

العالم الفلكي جود:”تسونامي في لبنان احداث 11 سبتمبر من جديد في الولايات المتحدة زلزال بتركيا والانظار على فرنسا”

يتابع الفلكي جود توقعاته حول العالم هذا الاسبوع، وكانت اغلب ان لم تكن كل توقعاته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.