الأربعاء , أكتوبر 28 2020

أسرار النجم الصوص والنجمة المهددة بالانهيار والاستعراضية بلا ثياب!!

النجم المُفعم بالرجولة صوص في غرفة النوم!!

نجم معروف في الوطن العربي بتمثيله الرائع ووسامته ورجوليته، أكدت أحدى الممثلات التي شاركته بطولة أحد مسلسلاته انها أعجبت به من النظرة الأولى وفعلت المُستحيل حتى يتجاوب معها، وكان أن دعته لتمضية ليلة في منزلها، وبعد العشاء والشرب وخلافه وعندما دق ناقوس اللذة إكتشفت أن النجم الذي سوسحتها رجولته مجرد صوص لم ينبت ريشه بعد، فلعنت الساعة ونفسها التي سالت عليه!!

نجومية مهددة بالأنهيار

تعيش نجمة عربية معروفة حالة من الغليان والغيرة من ظهور منافسة لها في عالم التمثيل  والتي هي زوجة منتج شهير بالوسط الفني قرر أن يُحارب من خلالها النجمة التي صارت تتعالى وتتكبر عليه بعدما كانت تزحف على أبواب المنتجين والمُخرجين تشحذ الدور، أو لقطة من هنا ومشهداً من هناك.. المهم أن المنتج قدم زوجته كبطلة منافسة مع النجمة في آخر أفلامها وأسند لها في المُقابل بطولة خمسة أفلام أخرى واعداً أن يُهدم عرش النجومية الوهمي الذي بناه للنجمة بعدما كانت مجرد كومبارس وبعدما مدلها يد العون تنكرت له.

ربي كما خلقتني

نجمة غناء معروفة بكليباتها المثيرة ومشاكلها الشخصية التي لها أول وليس لها آخر ودائماً تتصدر تلك المشاكل الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية، المهم ان النجمة الحلوة عمدت إلى إستقدام فتاة ماكييرة حتى تعمل لديها مُقابل راتب شهري مغر، الماكييرة وافقت على الفور وسعدت بالراتب وبالعمل مع النجمة التي ما أن زارتها في منزلها حتى فقدت صوابها من تصرفاتها الغير طبيعية والألفاظ النابية التي تتفوه بها بمناسبة وبلا مناسبة، وكانت الطامة حين خرجت النجمة من الحمام بعد أخذ دوش ساخن وهي ربي كما خلقتني متجاهلة وجود الماكييّرة في غرفتها، الأمر الذي أخجل الأخيرة وجعلها في موقف مُحرج خصوصاً انها حديثة بالمهنة، فخيرتها النجمة بقبول الوضع على ما هو عليه أو أخذ إكرامية وترك العمل على الفور، وطبعاً الماكييّرة إحترمت نفسها وأخذت الإكرامية (أجرة التاكسي فقط) وخرجت ولم تعد لاعنة الساعة التي دخلت فيها وسطاً فيه مو بقات ودخيلات بلا أخلاق.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

حكاية نجمة.. أنغمست بعالمي القمار والليل وتورطت بعلاقة مثلية مع شخصية مشهورة!!

حكاية من الواقع/ تحقيق ابتسام غنيم(الحلقة/ الرابعة) *أوهمت صاحب الكازينو أنها أدمنت حياة الليل فسرقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.