الأربعاء , أبريل 1 2020

في صالون ريتا بدر الدين.. الاعلامية سناء منصور “إكتشفت احمد حلمي وسيمون أسمر كان سيفاً قاطعا وماذا أرسل لها العندليب؟”

تصوير/ فاطمة طراف

لانها تنظر الى الاعلام على انه نافذة على العالم لتبادل الثقافات والحضارات ومن انه أداة لتعميق التواصل بين الاجيال وتطويعه لافادة المجتمع، من هنا أقامت الاديبة والمحامية ريتا بدر الدين صالونها الثقافي الشهري تحت عنوان “ألاعلام شريك في التنمية و التربية “، في نادي ساويرس،بجاردن سيتي بحضور نخبة متميزة من الشخصيات المثقفة، من بينهم الاعلامية سناء منصور و المستشار محمد شيرين فهمي، و المستشار عادل الشريف نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، و المستشار محمد الشناوي عضو لجنة الخمسين لوضع الدستور، و الدبلوماسي محمد ابوزيد ونجله على ابوزيد وكيل النيابة وخطيبته الاء ابراهيم، والمستشار تهاني الجبالي، والمستشار عدلي حسين و المستشار محمد صبري يوسف و الدكتور محمد حسن الحفناوي، و الكاتب سميرغريب  والخبير المصرفي نبيل البشبيشي، والفنان التشكيلي محمد الطراوي والفنان الكاتب حسين نوح و الفنان صابر طه عبد الرحيم  و الدكتور طارق منصور وكيل كلية اداب عين شمس، و الكاتبة الصحفية  صاحبة موقع ” الموقع ” ابتسام غنيم والاعلامية نارمن الطاهر، والصحفي حسام مجدي، و الاعلامي ايمن عدلي و كبير المذيعين طارق عبد الفتاح، و امل ابراهيم رئيس تحرير مجلة رواد الاعمال العرب و الصحفية دعاء محمد و هويدا عبد الوهاب نائب رئيس مجلة الاذاعة و التليفزيون، و الملحن د ناجي نجيب، و من المغرب السيدة انتصار صالح و الدكتورة آمنة ارشد من السعودية و الدكتورة امل كحلة، ومن امريكا الاعلامي صبري سعيد حرمه حنان ابنة شقيقة الاعلامية الكبيرة سناء منصور..

بعد الترحيب بالضيوف  اكدت الاديبة ريتا بدر الدين على اهمية الاعلام و مدى تأثيره على كل افراد العائلة من الجد حتى الحفيد، و تسألت هل وسائل الاعلام و خصوصاً التليفزيون تؤدي دورها الرشيد في تقديم ما ينفع الناس؟ و تساهم في تقدم و رقي المجتمع و تقديم القدوة و النموذج الناجح في مختلف المجالات؟ و مواجهة البرامج السخيفة التي تسطح الفكر و تروج للاسفاف و نشر الفن الهابط ؟ ثم قدمت درع الصالون للاعلامية سناء منصور تقديراً لمسيرتها المميزة و دورها الفعال في المجال الاعلامي سواء فى الاذاعة او التليفزيون، وحرصها على نشر الفكر المستنير، لذا حازت على احترام و تقدير الجمهور من الكبير الى الصغير      كما قدمت درع الصالون للفنان التشكيلي صابر طه تقديرا لابداعه فى الرسم و النحت و مختلف الفنون..
استمع الحضور للاستاذة سناء منصور التي تناولت مسيرتها المهنية مؤكدة على مدى تأثير الاعلام و دوره في نشر الثقافة و ترقية الاجيال و تنمية المجتمع، و اشارت الى ان الدستور المصري نوه لدور الاعلام و نحن لا نريد سوى تطبيق القانون، و عبرت عن سعادتها بالقضاء المصري كونها من عائلة قضائية فوالدها  كان رئيساً لمحكمة استئناف سوهاج.. كما تحدثت عن تجربتها في اذاعة مونت كارلو وكيف كان العندليب عبد الحليم حافظ التي جمعتها به صداقة وطيدة يرسل لها آخر تسجيلاته، وتحدثت عن تجربتها ببرنامج ” استديو الفن” للمخرج الكبير الراحل سيمون اسمر وأشارت الى انه ليس مُخرجاً لبنانياً بل عربياً أغنى الساحة الفنية والاعلامية والشعرية بأهم المواهب، وان برنامجه من أهم برامج الهواة لكافة الفئات لاسيما وانه عندما اتى بالبرنامج الى مصر إستقدم كوكبة من لجان التحكيم منهم الشاعر سيد حجاب والشاعر عبد الرحمن الابنودي والملحن صلاح الشرنوبي وهي وغيرها من المبدعين، وقالت انه كان سيفاً قاطعاً لا يجامل ولا يُقدم للساحة الفنية والاعلامية أياً كان، كما وتحدثت عن اهمية تشجيع الكبار للشباب الموهوب بغية إكمال مسيرة إعلامية مُشرفة وأشارت الى انها من إكتشف الفنان احمد حلمي حين كان في بداية مشواره حيث عمل في هندسة الديكور بالتلفزيون المصري، وانه اخذ منها فكرة برنامج واسماها ” لعب عيال ” وقدمها بقالب جميل مع الاطفال فاعتمدته كمقدم ومعد، ومن هنا كانت انطلاقته ليقدمه بعدها شريف عرفة بفيلم ” عبود على الحدود” الذي اطلقه بعالم التمثيل وجعل منه نجماً لامعاً موهوباً يُفيد مجتمعه.
شارك فى النقاش المستشار عدلي حسين و قرا المادة الدستورية المتعلقة بالاعلام  م علق المستشار محمد شيرين فهمي على ضرورة التمسك بالضوابط و ميثاق الشرف الاعلامي كي نراه خاليا من الاسفاف و الفن الهابط، و تكون صورة الاعلام الجاد هي السائدة، و يجب على المسئوليين عن الجهات الاعلامية التواصل و المتابعة للحفاظ على صورة الاعلام المصري وفقا لما ورد بالدستور، و اكد المستشار محمد الشناوي على الاعلام و التعليم و الصحة، و شارك د محمد حسن الحفناوي في الحوار وضرورة  وضع حلول سريعة لوقف التدهور في الخطاب الاعلامي، واستعرض الاعلامي ايمن عدلي الواقع االاعلامي و شدد على دور التثقيف و التدريب للاعلامي لتكون الكفأءة هى المعيار..
و من جانبها اكدت الاعلامية امل ابراهيم  على اهمية وجود القدوة بالاعلام و اعتبرت ان سناء منصور قدوتها، و شارك في الحوار كلا من الكاتب سمير غريب و الرسام محمد الطراوي و المذيع طارق عبد الفتاح، والفنان حسين نوح، وو قدم الموسيقار د ناجى نجيب مجموعة من اغانية الوطنية تمجيداً بالجيش المصري و اغاني الزمن الجميل.
شارك الخبر

تفقّد ايضاً

بالصور ختام المهرجان الكاثوليكي للسينما والدورة مهداة لروح المخرج سمير سيف

متابعة/ حسام مجدي_تصوير/ فاطمة طراف اختتم امس الجمعة الموافق السادس من مارس/ آذار المركز الكاثوليكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.