السبت , يوليو 11 2020

طبيب الترميم والتجميل حسن ناصر الدين.. يرمّم الداخل فيجمّل الخارج!!

متابعة / كارن عابد
لان طبيب الترميم والتجميل اللبناني حسن ناصر الدين يعتبر ويشدّد على أن ثقافة البحث والتعمق والمعرفة يجب أن لا تكون محصورة بالطبيب المعالج فقط بل بكل شخص ينوي تعديل أو تجميل أي تفصيل فيه، فيستشير أهل الاختصاص حصرا المؤهلين أن يعطوه أفضل الآراء الطبية والنتائج ، نلمس عند هذا الطبيب الاستثنائي في فلسفته السيكولوجية للجمال وحثّه قاصديه قبول الذات من الداخل أولا لينعكس وهجها الى الخارج، حالة طبية إستثنائية قلّ نظيرها في أيامنا الاستهلاكية جدا، يجمع من خلالها البعد الفلسفي النفسي للجمال مع الحرفة والتميز في صوغه ونحته وترميمه بأدوات العلم العالية الدقة والعصرية. في عيادته التي تبدو دائما مكتظة بالزائرين يستقبلك بلهفة وحرارة تشعرانك أنك لست مجرد رقم عابر من أرقام زائريه اليوميّين، بل أن مصداقيته العالية في إبداء رأيه الطبي التجميلي لكل شخص على حدة ، يمكن أن تصل الى رفضه الكلي لما يطلبه قاصدوه من عمليات او تعديلات تجميلية من باب عدم اقتناعه بجدواها متجاهلاً أي منفعة أو ربح مادي.. ولأن ناصر الدين الذي درس وتخصص في جامعات موسكو واستفاد من تجارب أساتذة كبار في الطب الترميمي والتجميلي هناك ، تراه دقيقا جداً حينما يمسك عدته ليقص أو يشفط أو يخيط فيبهرك بالنتيجة التي يخرج بها وتبدو كأنها عمل فنان تشكيلي يضيف للالوان نبضاً وحياة دون زيادة أو نقصان.. باختصار حسن ناصر الدين الذي كُرّم ضمن مهرجان Afdal في فندق فينيسيا وحاز على لقب أفضل طبيب تجميل في لبنان والعالم العربي لعام ٢٠١٩ ، هو أكثر من طبيب تجميل وأبعد من مهني محترف ، ولا يزال في جعبته الكثير من المشاريع والمفاجآت المستقبلية في طب الترميم والتجميل لانه لا يهدأ أبدا في سعيه الدؤوب للوصول بمجال تخصصه الى أعلى المراتب والدرجات. باختصار فان وعي الدكتور حسن ناصر الدين الانساني والطبي يميزه عن الكثير من زملائه ، فلا يحاول خداعك بعدّة تجميله بل يجعل السعادة والرضا أدوات تجميلك العظيمين.
شارك الخبر

تفقّد ايضاً

هدى درغام اللبنانية العالمية على عرش الجمال للمرة الثانية كيف؟

من بين 450 مشترك من كافة الدول فازت اللبنانية الشابة الموهوبة هدى درغام بالمركز الاول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.