السبت , يونيو 6 2020

فيلسوف الضحك جورج سيدهم .. شكر الرب على ما إبتلاه والبصل أعاده للحياة وشقيقه سرقه وخانه فتعرض للجلطة!!

متابعة/ حسانة سليم

حالة كبيرة من الحزن سيطرت على الوسط الفني عقب إعلان وفاة الفنان الكبير جورج سيدهم ،  الذي كان قد تعرض لصدمة تسببت في إصابته بالشلل، منذ 22 عاماً، وأصبح قعيداً لا يفارق الفراش، وأصبحت زوجته الملاك، الحارس له بعد 5 سنين زواج فقط، ثم 22 سنة تقوم بدور الطبيبة والممرضة.. ويُعد جورج واحداً من أهم نجوم الكوميديا في مصر، ورحيله يُشكل خسارة كبيرة رغم ابتعاده لسنوات بسبب مرضه، لأنه واحد من أنبل نجوم الفن، صادق عفوي له وجهات نظر في كل شيء ويُعتبر فناناً بدرجة فيلسوف.

طفولته

جورج لم يكن طفلاً عادياً فهو صاحب واحدة من أغرب قصص الولادة، حيث ولد ميتاً حسب تعبيره في أحد اللقاءات التليفزيونية النادرة، إلا أن جارة لهم جاءت لتطمئن على والدته، وعرفت أنه ولد ميتاً فاصطحبته إلى المطبخ، وأنعشته بفحل بصل أعاد التنفس إلى رئتيه وعاد للحياة من جديد.. قي صعيد جرجا عاش جورج واعتاد حين كان طفلاً أن يذهب للسينما كل أسبوع ويعيد تجسيد ما شاهده في المنزل، حيث كان يفرش السجاد على السرير ويقف ليجسد ماشاهده وكأنه مسرح.

الفن والزواج

قدم جورج خلال حياته الكثير من الأعمال الناجحة ولا ينسي احد ادواره في السينما واسكتشاته في فرقة الثلاثي وتجسيده الأدوار النسائية التي لاقت استحساناً كبيراً لدي الجمهور، وبالتالي الاغنيات التي كان يقدمها مع سمير غانم والضيف احمد لا سيما اسكتش ” دكتور الحقني المغص جوه ببطني”.. سيدهم لم يكن يعترف بالزواج نهائياً، وكان يطلق عليه “النظام الفاشل”، وبالفعل لم يفكر بالارتباط  إلا بعد أن أتم عامه الخمسون فتزوج من الدكتورة ليندا مكرم وهي دكتورة صيدلانية.

التسمم من البيض

عشق سيدهم للفن لم يكن له حدود ففي احدي المرات كاد يموت بسبب تعرضه للتسمم في مسرحية “المتزوجون” بسبب مشهد البيض، حيث كان مطلوب منه اكل كميات كبيرة منه كل يوم عرض الأمر الذي كاد أن يتسبب في كارثة.

الارتجال

كان جورج سيدهم يجيد فن الارتجال التحق بالمسرح الجامعي بعد ‏أن أقنعه كل من حوله أنه يمتلك موهبة التمثيل والإضحاك، وعلى ‏الرغم من أنه قنبلة كوميدية متحركة الا أنه قدم على مسرح الجامعة ‏عدداً من أشهر الأعمال التراجيدية، ومنها “عطيل‎” ‎و”ماكبث”.. ‏ولموهبته الملموسة سرعان ما تقلد رئاسة فرقة “السمر” المسرحية ‏بجامعة عين شمس، وهي الفرقة التي كانت سبباً في تعرفه على ‏رفيق دربه الفنان سمير غانم، الذي كان رئيساً لفرقة “سمر” ‏المسرحية بجامعة الإسكندرية‎ ،‎وقتها شعر كل منهما أن هناك رابطاً ‏مشتركاً يجمع بينهما، ألا وهو حبهما للمسرح وتمتعهما بالقبول ‏الجماهيري، فقررا التعاون معاً في تقديم أعمال للمسرح الجامعي، ‏فقدما مسرحيات لكبار الأدباء المصريين ومنهم صلاح عبد الصبور ‏ونجيب سرور‎.‎.وكون جورج بالاشتراك مع سمير غانم والضيف أحمد فرقة “ثلاثى ‏أضواء المسرح” استطاعت أن تعلن عن نفسها وسط أكبر الفرق ‏المسرحية لكبار النجوم فرقة إسماعيل ياسين، وفرقة نجيب ‏الريحاني، وفرقة المتحدين لنجم الكوميديا فؤاد المهندس، وتميزت ‏أضواء المسرح بالتنوع في موهبة الثلاثي فلكل منه ما يميزه، إلا أن ‏جورج كانت له مهاراته في استخدام تعبيرات وجهه، وحركاته ‏الرشيقة على المسرح رغم بدانته، حتى في اصعب الفترات التي ‏مرت بها مصر وهي نكسة 67 وما أصاب الحركة الفنية في مصر ‏من فتور، اتفق الثلاثي وعلى رأسهم جورج بأن العمل هو أفضل ‏طريق للخروج من تلك الكبوة، وبالفعل عاد الجمهور للمسرح وأنقذه ‏الثلاثي من الركود الفني.‏

الخيانة
ومن المحطات الحزينة في حياة جورج لحظة حريق مسرح ‏‏”الهوسابير” الذي كان يملكه في مطلع التسعينات، مما أصابه ‏بحزن شديد لم يستطع أن يتحمله، وأجرى عملية تغيير لأحد ‏شرايين القلب، بعدها أعاد بناء المسرح من جديد وقدم مسرحية ‏‏”نشنت يا ناصح” إخراج عبد المنعم مدبولي عام 1995..بعدها ‏فقد مسرح الهوسابير للأبد بعد أن قام شقيقه برهنه دون علمه، ‏وليضيع منه عشقه الأبدي عام 1997 وأصيب بجلطة حزناً، ‏والسبب يرجع إلى صدمته في شقيقه الذي أخذ أموال الفرقة، التي ‏كان يعمل بها وهاجر إلى أمريكا، وذلك بحسب صديق عمره الفنان ‏الكبير سمير غانم.‏. ورغم ان جورج لم يتحمل الصدمة التي أثرت عليى صحته الا انه كان حامداً وشاكراً لله وصابراً على بلاءه.

من هو جورج؟

الفنان جورج سيدهم من مواليد جرجا بسوهاج في عام 1938 والتحق بكلية عين شمس وتخرج من كلية الزراعة عام 1961 ثم التقى بزميليه سميرغانم والضيف أحمد، وأنشأ معهم فرقة ثلاثي أضواء المسرح التي عملت فى المسرح والتليفزيون، ولمعوا في أول فوازير لرمضان من إخراج محمد سالم، كما شاركوا معًا خلال هذه الفترة في بطولة عدد كبير من الأفلام والمسرحيات.. وعقب وفاة (الضيف أحمد)، استمر سمير وجورج فى العمل معاً لسنوات حتى اتجه سمير للعمل منفرداً ومن أهم مسرحيات جورج سيدهم “أهلًا يا دكتور” و”المتزوجون” و”حب في التخشيبة” و”فندق الأشغال الشاقة” و”موسيقى في الحي الشرقي”، ومن أبرز أفلامه أيضا، واحد في المليون ولسنا ملائكة وإضراب الشحاتين ومعسكر البنات، كما شارك سيدهم في العديد من المسلسلات، مثل “الحلو ما يكملش” و”أصيلة” و”رأفت الهجان” وغيرها، وقالت الفنانة نهال عنبر عضو نقابة المهن التمثيلية، بأن جنازة الفنان الراحل جورج سيدهم ستقام يوم الأحد، في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً بكنيسة العذراء بمنطقة مدينة نصر.. رحم الله فيلسوف الضحك جورج سيدهم وأسكنه فسيج جناته.،

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

حصرياً نوال كامل:” قدمت ثلاث نماذج مختلفة ولم ألحق بعادل امام !!”

حوار/ ابتسام غنيم ممثلة تلقائية وعفوية الى أقصى درجة، تعشق لبنان وتغار على الدراما اللبنانية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.