السبت , يوليو 11 2020

شهيد الكورونا يروي معاناته من العناية المُركزة ويرحل وهذا ما أوصى به؟!

متابعة/ حسانة سليم

ضجة كبيرة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقطع فيديو للشاب المصري، محمد النادي الذي وافقته المنية بسبب كورونا، عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك، نصح الناس خلاله بعدم الخوف من كورونا فهي مجرد مؤامرة أمريكية صنعت في أحد المختبرات الصينية، معلقًا: “أنتم يا مصريين خايفين من كرونا دي أونطة وإحنا شربناها”.

“أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ”، آية قرآنية بدأ بها النادي، حديثه عن الجائحة العالمية، يوم 16 مارس/ آذار الماضي، مضيفًا: “كورونا فزاعة وأونطة وطعم إحنا بنبلعه باختصار بسيط كلنا عارفين أن اقتصاد الصين متنبأ ليه خلال سنوات بسيطة أنه يبقى أعلى اقتصاد في العالم وهيهيمن على السيطرة الأمريكية، زي ما الولايات المتحدة الأمريكية قبل كده فككت الاتحاد السوفيتي، خلقت حتة فيروس بيشبه أعراض الإنفلونزا العادية وعملت منه شبح وفزاعة ترعب بيها العالم كله تضرب اقتصاد الصين، إحنا يا مصريين خايفين من دور برد يا جماعة بتفكروا إزاي ده أونطة وإحنا بنبلعها”،قبل أن ينهي نادي الفيديو بانتقاد إقبال المواطنين على شراء وتخزين مستلزماتهم بطريقة كبيرة، بالإضافة لإغلاق الصالات الرياضية، محذرًا من تأثير ذلك على الاقتصاد، لكنه دعا في الوقت ذاته إلى اتخاذ الاحتياطات الضرورية لعدم الإصابة بالمرض.

وبعد مرور ما يقارب الشهر ونصف على الفيديو الذي ظهر خلاله يدعى أن المرض مجرد مؤامرة ولا ينبغي الخوف منه، حتى تعرض للإصابة بالجائحة العالمية، حيث أوضح معاناته ببعض الكلمات يوم 3 مايو، ايار من الشهر الجاري، قائلا: “كلمتين أول ما قدرت أكتبهم كتبتهم، أنا بقالي أسبوع في العناية المركزة، لأن عندي مضاعفات كتير في جسمي خصوصا الكلى والرئة، ياما اتقالي خليك في بيتك بلاش خروج، وأنا ولا حياه لمن تنادي، ذلا مني وراء لقمة العيش الكاذبة، لكني أحمد الله الواحد الأحد، أرجوكم بلاش استهتار لأنه مرض مش سهل وقاتل، ويدمر كل حتة فيك، محدش بيموت من الجوع، متغامرش بحياتك، المرض منتشر جدا في مصر، وخصوصا المنوفية، أنا للأسف عديت اخواتي، أبقى في بيتك إنه قاتل لعين، وادعولي من قلبكم للشفاء العاجل من هذا الفيروس اللعين فضلا وليس أمرا جزاكم الله خيرا”.

فديو صادم نشره النادي من داخل العناية المركزة، ويظهر فيه وهو لا يستطيع الكلام، وهو يقول بصعوبة: “أنا بموت أنا بموت لا إله إلا الله محمد رسول الله”، ليفارق الحياة في النهاية..وقال محمد صريح، ابن خالة الشاب المتوفى بكورونا محمد النادي، إنه لم يستهين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، بل كان حريصاً ويتبع الإجراءات الطبية المتبعة خلال ممارسة عمله..وتابع:”كان يعمل في قطاع السياحة وبالتحديد فندق شيراتون، ولم يتبين كيف انتقلت له الإصابة..ومثله مثل أي شاب يجرى على لقمة عيشة”.،وأضاف “صريح “خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن الجميع تفاجئ بأن الراحل أصيب بالفيروس القاتل، ونقل العدوى إلى والده وأبيه، وتابع:”والده في حالة صعبة جداً”.، ولفت صريح، إلى أن الجميع يقدر خطر الفيروس القاتل، ومن يستهين به أن يأخذ حذره كون الأمر فى غاية الخطورة وليس بالأمر العادي.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

حملة فلسطينية جلطت اسرائيل وقائد جيشها كيف؟

متابعة/ حسانة سليم أطلق ناشطون فلسطينيون حملة كبيرة لاقت انتشاراً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.