الجمعة , سبتمبر 25 2020

جراحة عاجلة للزميلة ابتسام غنيم وهكذا انقذت تاتيانا افرام

كتب/محمود جعفر

في لحظات قاسية ومرعبة، اختلّ توازن مدينة بيروت بأكملها، مشاهد الدمار والدماء في كل مكان، الصراخ والدموع اختلطت مع الركام وأصوات الانفجارات المتتالية وروائح كيماوية خطيرة..هناك وبين تلك الدموع والدماء والصراخ، أصيبت كل من الزميلتين ابتسام غنيم رئيسة تحرير موقع “الموقع” تلك الصحفية العريقة، صاحبة التاريخ الصحفي الذهبي والمتألق، ومعها الزميلة تاتيانا افرام، حيث كانتا تقومان بمهمة صحفية كعادتهما مثل كل يوم.

 لقد حمى القدر الزميلة ابتسام غنيم رغم كل الجروح التي تعرضت لها في نواحي عديدة من جسمها، حيث اجريت لها عملية مستعجلة وهي تتابع اجراء المعاينات الطبية اللازمة، بسبب النزيف الحاد الذي حدث لها جراء الاصابة البالغة مما جعل وضعها الصحي محرجاً.

 الزميلة تاتيانا افرام، كذلك خضعت لفحوصات وصور خاصة في منطقة الرأس وهي الآن في وضع مستقر، بعد ان كانت في حالة صدمة من جراء ما حدث معها،حيث انها لا تتذكر الا ان النيران قد اندلعت فجأة وان ابتسام رغم اصابتها الشديدة دفعتها خارج السيارة بكل قوتها وصارت تحثها على الركض لاقرب اسعاف، وما ان اطمأنت على تاتيانا حتى خارت قواها اي لابتسام التي تم نقلها الى مستشفى الوردية اول الامر، لكن المستشفى كانت قد تعرضت للتدمير ايضاً، والمرضى التي فيها تعرضوا لاصابات ايضاً، فتعذر استقبالها، ثم تم نقلها الى مستشفى مار يوسف حيث اجريت لها الاسعافات الاولوية على قدر الامكان حيث كان يوجد نقص في المحاليل وحقن ” الكزز”، وفي منتصف الليل نقلتها اسرتها الى مستشفى ” العناية بالطفل والام” حيث اجريت لها جراحة في يدها اليمنى، و19 غرزة في ذراعها الايمن وتضميد جروح في وجهها ورقبتها ورأسها وحالياً هي قيد العلاج بسبب حرارتها المرتفعة.

 

قدر الصحفي أن يكون حاضراً في كل مكان ، وقدره أن يعيش المعاناة في حالات السلم كما الحرب.. فألف سلامٍ على الزميلتين ابتسام وتاتيانا ، جروحكما هي جروح وطن بأكمله.

 

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

محمد سامي مُتهم بأبتزاز الفتيات بصور عارية!!

متابعة/ حسن الخواجة أوكل المخرج محمد سامي المحامي شعبان سعيد للتقدم ببلاغ رسمي للنائب العام، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.