الأربعاء , أكتوبر 28 2020

عبد الوهاب في مذكراته:”عملت بالسيرك ونمت مع البغال بالحظيرة واخي ضربني!!”

اعداد/ حسن الخواجة

قد لا يتخيل الكثيرون أن موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب الذى وصل لقمة الشهرة والنجومية والإبداع عمل في بداياته بسيرك ونام مع البغال فى حظيرة هذا السيرك، بل وتم سحله في الشارع حتى سالت منه الدماء.. وهذا ما كتبه موسيقار الأجيال بنفسه فى مذكراته، تحت عنوان “أنا والبغلة فى إسطبل واحد”.. وقال محمد عبدالوهاب أن أسرته ومعظمها من المشايخ كانت تعارض عمله بالفن، وأن شقيقه الأكبر الشيخ حسن عاقبه كثيرا على ذلك، حتى أنه حين عمل في صباه مع فرقة فوزي الجزايرلي حيث كان يغني بين فصول المسرحيات ربطه شقيقه وجرجره في الشوارع حتى سالت الدماء من جسده.

وأشار موسيقار الأجيال فى مذكراته إلى أنه رغم الحصار الذى فرضه عليه شقيقه كان يتوق دائما لحياة الفن وللعمل به، وانتهز فرصة حل فيها سيرك فى حي الشعراني، الذى يسكن فيه، وذهب لصاحب السيرك يعرض عليه أن يعمل معهم ويقم فقرات غنائية، فوافق لرجل دون أن يعرف أنه سيهرب من البيت.. وتابع عبدالوهاب: “هربت من البيت وانتقلت مع السيرك إلى دمنهور وغنيت أمام الجمهور، لكن كان الإقبال على السيرك ضعيفاً، فحصلت على أجر ضئيل عبارة عن بضعة قروش، وعندما أقبل الليل سألت صاحب السيرك عن المكان الذى سأنام فيه، فقال لي( إنت عضمك طري ومش هتستحمل النوم فى الخلا).

وأوضح موسيقار الأجيال أن صاحب السيرك قال له : “نام هنا مع البغلة”، مشيرا إلى الحظيرة التى ينام فيها حيوانات السيرك، مؤكدا أنه حاول إقناع صاحب السيرك بتوفير مكان آخر غير هذا الإسطبل كريه الرائحة لكن لم يكن هناك أي أماكن أخرى متاحة.. كان مبيتى مع البغلة فى الحظيرة شىء لا يحتمل لكني تحملت في سبيل الهروب من القيود المفروضة على في البيت وفي سبيل حبي للفن، فمكثت أعمل فى السيرك وأنام في الحظيرة وأتقاضى أجراً ضئيلاً لفترة، حتى فقدت هذه المعيشة تأثيرها في نفسي لفرط مشقتها وعدم حدوث أية تقدم في حياتى الفنية، فآثرت العودة إلى بيتي وقلت علقة تفوت ولا حد يموت حتى أجد سبيلاً آخر لطريق الفن”.. وأشار موسيقار الأجيال إلى أنه كان يخشى من قسوة العقاب إذا عاد إلى البيت، فوسط أحد أصدقاء والده ليشفع له عند أسرته وخصوصا شقيقه حسن، حتى يفلت من العقاب، وهو ما حدث بالفعل مع وعد بأن يبتعد عن الفن، وهو الوعد الذى لم يوفه موسيقار الأجيال، واستمر في حبه وسعيه بعدها حتى شق طريق النجومية والشهرة.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

تفاصيل المكالمة الاخيرة بين فريد الاطرش واسمهان قبل رحيلها الغامض!!

متابعة/ حسانة سليم كان ملك العود فريد الأطرش، يعتبر شقيقته المطربة أسمهان هي توأم روحه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.