الأربعاء , أكتوبر 28 2020

نجوى كرم في صوتها غصّة وتهاجم الطبقة السياسية

كتب/ زاهي حميّد

بعد الكارثة التي حلّت علينا في لبنان مساء الرابع من آب مع انفجار مرفأ بيروت وما خلّفه من ضحايا وخسائر وتشرّد، إتخذت الفنانة الكبيرة نجوى كرم موقفاً من خلال رسالة نشرتها بصوتها مهاجمة وبشكل قاسٍ الطبقة السياسية في لبنان. تلك الطبقة المسؤولة بشكل أو بآخر عن الكارثة التي انفجرت في وجه كل لبناني منّا… صوت كرم في تلك الرسالة تسيطر عليه غصّة؛ غصّة كل لبنانيّ يرى لبنان وهو ينهار شيئاً فشيئاً، ويرى إخوته جثثاً متفحّمة تحت أنقاض الدّمار… غصّة  سوف تبقى راسخة في وجداننا وترافقنا ربّما حتّى آخر العمر…الغصّة تلك سمعتها مجدداً اليوم وبشكل أوضح وأعمق في صوت نجوى كرم عبر الرسالة الصوتية الثانية لها بعد الإنفجار وهي تدعو الشباب اللبناني لعدم الهجرة من لبنان…

هي الّتي غنّت عام 2004 “ليش مغرّب”  أوضحت حينها بأنها لا تدعو للهجرة من خلال الأغنية بل أرادت عبرها تسليط الضوء على وجع الناس لعلّ آذان أصحاب القرار تصغي وتداوي جراح الوطن الموجوع من هجرة أبنائه… ولكن لا حياة لمن تنادي…وبعد 11 سنة من “ليش مغرب” أي عام 2015 ، إزدادت الأحوال سوءاً، فصارحتنا نجوى بالحقيقة المرّة حينها وغنّت “لا تنده أطرش ما بيسمع”، ولكن بقيت في هذه الأغنية مشدّدة على إيمانها بالتمسك بالوطن قائلةً  “لا تترك حقك وتفلّ..ينقبروا هني يفلّوا”… واليوم في عام 2020 وبدل الإحتفال بمئوية لبنان الكبير مع نجوى كرم وسواها من الأصوات اللبنانية، ها نحن نلملم جراحنا وندفن ضحايانا ونواسي من فقد عزيزاً ومن تدمّر له منزل أو باب رزقٍ، وفي أوج ما يعانيه لبنان من أزمات لا تعدّ ولا تحصى بدء شبه الهجرة يلوح في الأفق ويسيطر على آمال الشباب اللبناني الذي ما عاد يشعر بالأمان هنا،  ولكن بقيت نجوى كرم مصرّة على موقفها من الهجرة طالبة من اللبنانيين عدم الرحيل وعدم الإستسلام لمن يريد أن يجعل من لبنان وطناً هرِماً…

صحيح إن الوطن بحاجة لقوّة صمود شعبه وإيمانهم به والتضحية في سبيل بقائه ولكن هل مازال لدى اللبنانيّ ما يضحّي به في خضمّ أكبر أزمة إقتصادية مرت على لبنان وجعلت أبنائه عاجزين عن تأمين الأساسيات؟ وبالتالي جزء كبير غير قادر حتى على تكاليف الهجرة إن فكّر بها… هنا لا يسعنا سوى إنتظار معجزة إلهية تنقذنا وتنتشل وطن الأرز من القاع الذي أوصلنا إليه من نصّبوا أنفسهم مسؤولين عن مصيرنا ومصير وطننا، ولنجوى كرم المجبولة بحب الوطن تحيّة.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

نهاد فتوح بعد الحجاب والاعتزال:” تركت الفن لاني لا أنافق ولا أمسح جوخ وهددت والدي بالانتحار لاجل الغناء!!”

حوار/ ابتسام غنيم(من الارشيف) هذا الحوار كان الاخير مع المطربة الصديقة نهاد فتوح عقب ارتدائها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.