السبت , يناير 23 2021

مي سحاب : “هذان أهم حدثان بحياتي ومسرح جورج خباز مدرسة متفردة”

حوار/ ايناس الشامي

تجمع في شخصيتها بين الرصانة وخفّة الظل، العمق والبساطة، الجدّ والمرح..وتجمع في عملها بين التقديم والتمثيل، قاسمهما المشترك الإحتراف.. لعبت أدواراً قليلة نسبياً بالمقارنة مع الأعوام التي مرّت منذ تخرّجها، لكن رغم ذلك استطاعت أن تلفت الأنظار إليها..إنها الممثلة والاعلامية اللبنانية مي سحاب، التي معها كانت هذه الدردشة السريعة..
 
* الممثلة اللبنانية مي سحاب،حدثينا عن نفسك..
-من أصعب الأسئلة، التكلم عن النفس، انا أم للياندي وراوول وهذا أهم حدثان حصلا في حياتي، درست التمثيل في الجامعة اللبنانية/قسم الفنون وتخرجت منها عام 2000،دخلت حقل الإعلام وما زلت حتى الآن أمارس هذه المهنة منذ خمسة عشر عاما.
* على الممثل ان يلعب جميع الأدوار، بالنسبة لك ما هو الدور الذي ترفضينه؟
-لا أرفض اي دور على الاطلاق، بل على العكس احب التنوع بالادوار ، لكن أرفض نصاً، او تعاملاً مع مخرج او كاتب معين.
* في رأيك هل أخذت المرأة على مستوى الوطن العربي حقها، ام لا زال هناك الكثير ما لم تحصل عليه؟
-بالتأكيد لا، لم تأخد حقها على مستوى الوطن العربي ابدا،هناك حقوق بسيطة لم تحصل عليها حتى الآن.
* وراء كل رجل عظيم إمرأة…من وراء مي سحاب؟
-أولادي هم دعمي وفرحي وحبي وقوتي
*هل للمسرح دور في تكوين شخصية الممثل،ولا سيما أنت؟
-المسرح لعب دوراً كبيراً في شخصيتي، وانا منذ ست سنوات في مسرح الفنان جورج خباز…مسرحه هو مدرسة بحد ذاتها فالتحديات والعمل الذي يقدمه جورج يجعلك تكتشفين اشياء في نفسك عليك تطويرها لكي تظهر اكثر، وتساعدك في حياتك اليومية.
* هل تتابعين الدراما اللبنانية ،وهل شاركت في الأعمال العربية المشتركة؟
-لكثرة انشغالي بالمسرح مع جورج خباز هذا ما يجعل اطلالاتي ضئيلة على الشاشة في أعمال تلفزيونية، فمؤخرا كنت ضيفة شرف في مسلسل “من الآخر” وهو عمل عربي مشترك..وبسبب كورونا و لتواجدي الأكثر في المنزل بت اشاهد التلفاز اكثر من وقت مضى.
* في رأيك ما الذي يحتاجه الفن العربي حتى يصل إلى العالمية؟
-الفن العربي ليس بحاجة لشيء ليصل إلى العالمية، لدينا مواهب كثيرة من كتّاب ومخرجين وممثلين وشركات انتاج حتى أن هناك بعض الأعمال العربية اصبحت تبث على Netflix وهذا جيد، كمسلسل “ثورة الفلاحين” وغيره وبعض أعمال شركة Eagle films وانشاءالله إلى الأمام.
* ما جديد مي سحاب؟
-ما زلت على شاشة otv ببرنامج صباحي،وبسبب كورونا سنتغيب عن المسرح لهذا الموسم وهذا محزن بالنسبة لي،وعلى منصة ahwal.media اقدم فقرتين أسبوعيا “عواطف” كل يوم احد و فقرة “سآل مجرّب” اتكلم من خلالها عن التغذية وفوائد الطبيعة.
* كلمة أخيرة؟
-اشكرك إيناس على هذه المقابلة، فبزمن الكورونا جميل أن نتكلم عن أشياء جديدة وايجابية وان نطمح بالعمل اكثر فيما بعد.
شارك الخبر

تفقّد ايضاً

مريم شقير.. برجها الذي احتضن الكثيرين مازال عالياً وماذا عن الوفاء؟

كتبت/ ابتسام غنيم لا أعرف سبيلاً للدخول في حديقة هذه السيدة الفكرية والانسانية، لأقطف براعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.