الجمعة , يناير 22 2021

توقعات زياد الخالدي لعام 2021:” إنحسار الدولار سقوط رياض سلامة طبول حرب تُقرع وهذا ما سيحصل للدول العربية!”

أطلق خبير علم الارقام زياد الخالدي توقعاته لعام 2021 عبر قناة ” اليوم ” ببرنامج ” شرفتونا”،وكانت على الشكل التالي فقال:

عام ال2021 هو ليس عاماً عادياً، فهي سنة الانتفاض على الواقع الاليم الذي سببته 2020 مع رقم الشؤم الذي حملته الا وهو الرابع 4، لذلك تأتي السنة حاملة الرقم الخامس وهو الذي سيسترد ما فقدناه، هو عام الانتقام ورد الاعتبار  للارقام المفردة فهي سنة افرادية بامتياز .

مع بداية 2021 اي كانون الثاني وشباط تكون الامور قد وصلت الى الذروة من مشاكل وضغوط مادية ومعنوية وغيرها، كما ستقرع طبول الحرب وتهد الهياكل، وهل سنشهد عمليات انتقام واغتيال؟؟؟ الله الحامي، ستكون فترة مرعبة ومخيفة حتى اننا سنتخيل انها نهاية الكون، ستزداد السرقات والجرائم بشكل ينذر بالجحيم وبالمقابل سيكون هنالك جهود جبارة من القوى الامنية لاحتواء هذا الفلتان وستنجح، لن اطيل بالسلبية لانها ليست سوى رواسب العام 2020 وستنقضي بحلول شهر اذار بعد انحسار الدولار الى عتبة ال 2000/2500 وبحكومة يتراسها سعد الحريري..

اما الضحية هذا العام فهو رياض سلامة مع سقوطه المدوي، وسنرى من بعده سياسيين كبار ومدراء عامين وغيرهم من المسؤولين الذين لم نعتقد يوماً اننا سنراهم يرحلون، ولكن هذا ما سيحصل والمضحك بالامر، هو النسيان السريع وكان شيئا لم يكن، بعكس ما هو متوقع، سنرى الاستثمارات والدعم الدولي عائدين بقوة مما سيجعل لبنان ينهض بسرعة قياسية، مما ينبئ بصيف جيد جداً، اما بالنسبة الى فايروس كورونا فكما توقعت في السنة الماضية ان السنة لن تمضى الا واللقاح موجود، اقول اليوم ان الجائحة انتهت.. لبنان الى تعافي لا خوف خلي ايمانكم بالله كبير
جولة خارجية:
على شكل سيناريو ابدأ من الشقيقة الاقرب وننتقل الى باقي الاخوة، سوريا المعركة الكبرى قبل الترسيم ثم؟؟؟؟ لوقته نتفاجىء اقله ليس انا،  العراق المنهوب لن يبقى كذلك الثورة لم تنطفأ احذروا من الحليم ان غضب وسنرى العراق اواخر السنة كما عهدناه سابقاً، الى الرئيس السيسي الذي نكن له الاحترام ابتعد عن الابواق الجانبية فانت من رحم الشعب وحملت رايته والات مظلم، فعليك بالحذر واخذ قرار مشابه لايام الثورة حمى الله مصر الشقيقة .


المملكة العربية السعودية قرار جريء ومفاجئ بانهاء الحرب القائمة في اليمن والعمل الفوري على اعادة الاعمار، خضات امنية بسيطة في بداية العام لا شيء مقلق، على صعيد انساني اخر الامير النائم الوليد بن خالد بن طلال الى اليقظة، الامارات بعد التطبيع ليس كما قبله فكل المنتقدين سيسلكون نفس الطريق ولكن تحليق الامارات سيكون بعيداً، لن يكون الفضاء المفاجئة بل الات اعظم بكثير، حرائق متعمدة والخسائر كبيرة والفاعل الى العدالة والهوية مفاجئة، اما بالنسبة لأيران هل سنشهد ثورة مشابهة لسنة 1979 علينا انتظار السيناريو القادم وليس ببعيد.. الكويت وما ادراكم ما الكويت نظرة قاتمة ومخيفة تلوح بالافق، حماكم الله اشقائي وعسى ان اكون مخطئاً، اما بالنسبة الى الاردن قرارات كبيرة تؤخذ على المستوى الاقتصادي، ونعود لنرى نهضة قوية تبشر بمستقبل زاهر، اسماء كبيرة الى الهاوية والسقوط بعد فضائح مدوية.. بالختام سأعود واطل في منتصف السنة فالاحداث كثيرة وتحتاج الى حلقات وحلقات لذلك قررت تقيسم السنة على مرحلتين، حمى الله لبنان والعالم.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

توقعات جود 2021:” دماء في لبنان والدولار فوق العشرين وبناء كنيسة في السعودية وماذا عن مرض السرطان؟

مع نهاية عام 2020 وبداية عام 2021 خصّ #الفلكي جودelmaw2a3.com بأحدث توقعاته للبنان والعالم العربي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.