الثلاثاء , يناير 26 2021

حكاية حسن الشافعي المزيف ومتاجرته جنسياً باللبنانيات وكيف أفلت elmaw2a3 من الفخ؟

كتبت/ حسانة سليم

يعتقدون انهم أذكياء، يمتهنون فن الإيقاع بمن يريدون، يظنون أن الناس ما زالت على نياتها، ليعمدون فيما بعد لاستغلال من هم في نظرهم زبائن، اما لابتزازهم مادياً أو لغايات خاصة!!

آخر ضحايا انتحال الصفة، هو الموزّع الأشهر حسن الشافعي، الذي ينتحل صفته رجل مصريّ، يتواصل مع نجوم لبنانيين عبر الـWhats App من خلال رقم مصريّ وهو (..)002010666292 وقد اكتشف أمر هذا المنتحل، صدفة، حيث تواصل مع نجمة لبنانية ومع إعلاميّ في الوقت نفسه، اتضح لهما أنّه يريد نساءاً لبنانيات يتاجر بهنّ في مصر، أي يؤمنهنّ كزبونات لشخصيات مصرية وعربية، ويتقاضى الـComission  مما تناله الصبية التي تلبّي طلباته.

ونشرت مواقع اخرى ان الحكاية بدأت امامهم، عندما طلب الرجل بالادعاء بأنّه حسن، وبأنّه معجب بأعمال احدى الفنانات، وبأنّه يريدها ضيفة معه قائلاً: “عندي برنامج جديد، محتاج حضرتك ضيفة معايا”، وحين طلبت منه أن يتواصل مع مدير أعمالها وأرسلت له رقمه، سارع إلى القول: “محتاج ضيوف معايا، ضيوف سيدات”، ليتّضح بعد دقائق أنّه يريد أنّه يتاجر باسم حسن الشافعي..هذا الرجل،  لديه أرقام عدد كبير من الشخصيات اللبنانية، ويتواصل معها جميعها باسم  الملحن المشهور، للاستفادة من اسمه وصورته، لكنّه منتحل غبيّ، لا يُمكن أن يقع ضحيته إلا من يريد الدخول في لعبة الجنس الهاتفيّ أو يهوى التعرّف على شخصيات تتاجر بالنساء..هذا الرجل الذي كان يضع كـProfile picture صورة فتاة مجهولة الهوية،  تم تحذير الأستاذ حسن الشافعي منه، علّه يتقدّم ببلاغ ويوقف من يستخدم اسمه بأقذر الوسائل.


وتبيّن أن أكثر من شخصية معروفة ونجوم على الساحة الفنية، تعرضوا لمحاولات نصب من قبل منتحل شخصية حسن، ومحاولات تحرش لفظي ومضايقات عبر الهاتف، وطلب المنتحل من إحدى الصديقات في الوسط رقم بعض الفنانات، وأخبرها علنا أنه يريد أن يستفيد من هذه الفنانات لخدمات جنسية!

 

الايقاع بالـ elmaw2a3 ولكن؟!

وآخر محاولات هذا الحساب المشبوه كانت بالامس، عندما حاول الإيقاع برئيسة التحرير الزميلة ابتسام غنيم، بعدما ارسل لها رسالة طالباً منها ان تكلمه، فوافقت لانه كان بغاية التهذيب، وكان أن عرض عليها فكرة التمثيل ضمن مسلسل تقدم فيه دور اعلامية لبنانية، فأعتذرت بلباقة مؤكدة انها لا تجيد التمثيل وتحب مهنتها، كما وأن لديها عائلة ولا تحب أن تضيّغ وقتها في أمور لا تهمها، فإستغل الامر طالباً منها التعاون من خلال نصوص درامية تكتبها لتعرض على المنصات، وطلب منها مدّه بأسماء وأرقام ممثلات وخبيرة تجميل وكوافير من لبنان، وكان المتصل عبر الماسنجر يحمل اسم مروان حبيب قال انه مساعد مخرج للمخرج محمد سامي،وبالتالي سبق له ان تعاون مع ” العدل غروب” وحالياً يتعاون مع حسن الشافعي الذي سيدخل غمار الانتاج عبر المنصات..

وبالفعل تواصل بعدها على الفور الرجل الذي ادعى انه حسن الشافعي مع الزميلة غنيم عبر رقم اجنبي وهو 00954783164475 واضعا عبر البروفايل صورة لحسن الشافعي، وأشار على الزميلة غنيم بتعريفه على ممثلات قادرات على لعب أدوار تمثيلية عدة، وترافق هذا مع قيام غنيم بدراسة مفصلة عن طبيعة هذا الحساب أثر شكوكها العديدة، خصوصاً عندما طلب منها ان تنزل احدى التطبيقات ليتكلم معها بالصوت والصورة فأعتذرت بحجة انها ليست ضليعة بتنزيل التطبيقات والبرامج، ثم اشارت له بطريقة غير مباشرة انها على صداقة مع آل العدل، وتحديداً المرحوم سامي الذي كانت تناديه بالخال، وانها لغاية اليوم تتواصل مع زوجته واخويه، فشعرت انه لهجة كلامه تغيرت وسادها التوتر..

ولكي تتأكد اكثر من شكوكها وتجعله يطمئن لها، أعطته رقميها المصري واللبناني وبعض ارقام الممثلات اللواتي حذرتهن منه وتبين لهن جميعاً انه حساب وهمي، حيث ان احدى اخصائيات التجميل كان قد أوقعها بالشرك قبل اسبوع، وكذلك الأمر بالنسبة لعارضة أزياء لبنانية مشهورة جداً، وعندما واجهته الزميلة غنيم بشكوكها وعلم أن أسرتها تحمل الجنسية المصرية كما اللبنانية كان كلامه:” انتي مننا وعلينا بلاش اللبنانيات دول بيعملوا مشاكل، عايزين اجنبيات”، ولتطمِئنه اكثر وعدته خيرا، وتواصلت مع شخصية نافذة بمصر، فطلب منها ان تحظره وكل من يملك ارقامهن على الفور، وهكذا تبيّن لها بخلال وقت قياسي اي اليوم، انه حساب مفبرك ولا يمت للفنان الشافعي بصلة، بل يعمد بأستخدام إسمه بطريقة وقحة ومشبوهة، وهو لهذه الغاية اخترع فيديو قصير له (للشافعي) مُركب بطريقة مُحترفة للإيقاع بمن يراسلهن.. وعلى الفور حذرت الاعلامية ابتسام غنيم من تواصلت معهن من عدم الاستمرار بالحديث مع صاحب هذا الحساب المشبوه، وحظره على الفور، ترافق مع اصدار حسين الشافعي نفسه بيان توضيحي مُفصل عن مكتبه الاعلامي، يؤكد فيه انه ليس هو، وان هذا الحساب هو لرجل يعمد للإيقاع بضحاياه من الممثلات والكتُاب والفنانات لتشغيلهم واستغلالهم في أمور جنسية وسخة، كما أوضح الشافعي أيضًا بأنه اتخذ جميع الإجراءات القانونية مطالباً الجميع بتوخي الحذر.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

مي سحاب : “هذان أهم حدثان بحياتي ومسرح جورج خباز مدرسة متفردة”

حوار/ ايناس الشامي تجمع في شخصيتها بين الرصانة وخفّة الظل، العمق والبساطة، الجدّ والمرح..وتجمع في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.