الخميس , مارس 4 2021

عالم الفلك جود:” أتوقع على سبيل الظن والتعامل مع السحرة حرام وهكذا يتعاملون مع الزبون؟!”

يُعتبر جود من اشهر علماء الفلك، اذ يقوم بتحليل الشخصية و توافق الأبراج، وبتحديد الصفات للشخصية وأسماء النحس والسعد، ليس هذا فحسب فهو خبير بعلم الارقام والاسماء والماورائيات وبعلم الطاقة وفك السحر والتوافق بين الحبيبن، وكل ذلك من خلال دراسته لصقل موهبته والتعمق بالدراسات الكونية والروحانية ومن هذه النقطة يُعلق بالقول:

-دائماً عقب كل توقع أقول ” الله أعلم “،و ” ولا يُصيبنا الا ما كتب الله لنا”، صحيح أن الرب عز وجل أنعم عليّ بنعمة الاحساس القوي، لكني بالتالي لا أُقدم على أية خطوة ما لم أكن أشعر بها بنسبة مئة بالمئة، وبالتالي أسخر كل قدراتي على التحليل بالارقام والاسماء لتكون توقعاتي صائبة بنسبة 99 بالمئة على الاقل، فالرب عز وجل وهبنا عقلاً لنفكر ونحلل الامور بأنسانية وشفافية عالية وعلى قدر كبير من الادراك والوعي.

*من طفولتك كنت تملك هذا الحس العالي؟

-بالظبط، كنت انجذب لقراءة كل ما يتعلق بالابراج وعلم الفلك والاسماء والارقام، وفي بعض الاحيان كنت أشعر بأشياء ستحدث وبالفعل كانت تحصل، لكني كنت في المقلب الآخر انمي قدراتي، الى أن أصبحت على ما انا عليه اليوم بفضل الله.

*كيف تتوقع من خلال الابراج؟

-تعتمد الأبراج بصورة أساسية على اليوم الذي يولد فيه الإنسان، وهي من المواضيع القديمة الحديثة فقد ذُكرت في الحضارات القديمة وتكلموا بشأنها وقامت بعض العلوم المتفرعة منها كمعرفة صفات الإنسان أو توقع ما سيحدث له في المستقبل من خلال برجه، وللأبراج تقسيمات متعددة.

*الننبؤ بالمستقبل يندرج تحت خانة علم الغيب اي انه من المُحرمات؟

-التنبؤ بالمستقبل يدل على توقع ما هو آتٍ، وما سيحدث في الأيام القادمة، وهو نوعين أحدهما توقع ما سيحصل على سبيل الظن وليس الجزم ومنشأ هذا الظن التجارب والأحداث السابقة، وهذا من قبيل المنطق أيضًا، فعند تكرار الظروف طبيعي أن تتكرر النتائج، ويتفرع عنه التنبؤ المبني على المؤشرات كالتنبؤ بحالة الطقس مثلًا وهذا التنبؤ جائز، وليس بمحرم لأنه على سبيل الظن وليس القطع، وليس فيه ادعاء علم الغيب، وهذا ما أعتمده بالظبط اي بعد التحليل من خلال الارقام والاسماء والابراج اقول ما سيحصل على سبيل الظن، والحمدلله يصدق حدسي.

*كثر يقصدون المنجمين والبصارات لحل مشاكلهم ماذا عنك؟

-مثل هؤلاء باتوا كثر، وكل من هب ودب إختار لنفسه لقباً وصار يحلل ويتوقع ويبصر وينجم، وكثر يتعاملون مع السحرة وهذا مرفوض دينياً واجتماعياً، وانا بصراحة تلقيت عدة حالات تعرضت للأذى بفعل السحر، واستطعت أن أخلصها بالقرآن الكريم.. (ويتابع)  اغلب هؤلاء يدعون أنهم لا يستخدمون أيًّا من الوسائل المعروفة كقراءة الكف أو ورق التاروت أو علم الأرقام، أو حتى الاستعانة بالجن، بل يتمتعون بموهبة خارقة تُظهِر لهم ما سيحدث على شكل رؤى ذهنية، أو أنهم تمكنهم معرفة معلومات عن أي شخص أو مستقبله من خلال سماع صوته أو رؤية صورته..هذه التقنية تعرف بالقراءة الباردة، وهي سلسلة من التقنيات يلجأون إليها لاستنتاج معلومات عن الأشخاص يقنعونهم من خلالها بأنهم يعرفون عنه أكثر مما يعرف عن نفسه..(ويتابع) انهم محترفون في قراءة لغة الجسد لا أكثر، يطرحون النظريات حول الأمور البديهية ويرصدون ردود الفعل، وحين تصيب التخمينات يتخلى المعني عن حذره ما يجعله كتابًا مفتوحًا. الأمر هذا يتطلب خبرة كبيرة من دون شك.

*تعتمدعلى العزلة الروحانية؟

-طبعاً، واواظب على قراءة القرآن الكريم لاغذي روحي.

*ماذا عن توسيع الرزق؟

-يجب قراءة سورة الواقعة سبع مرات بعد كل فرض، وسورة طه لها فوائد كثيرة للصلح بين المتخاصمين.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

أميركية تعتنق الاسلام بسبب أرطغرل وهكذا علق كاتب العمل؟!

متابعة/ حسانة سليم أعلنت سيدة أميركية تبلغ من العمر 60 عاماً، اعتناقها الإسلام، بعد مشاهدتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.