الخميس , مارس 4 2021

علاقة جنسية ورفض للزواج سببا بقتل حفيدة القذافي.. كيف واين؟

متابعة/ كفى حلبي

أحالت النيابة العامة، المتهم بقتل ريتاج محسن ونيس القذافي، حفيدة آخر رئيس وزراء ليبي في عهد الملكية إلى محكمة الجنايات.. وأسندت النيابة العامة، للمتهم ارتكابه جريمة قتل «ريتاج» عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، إثر خلافات بينهما، لإلحاحها على الزواج منه، فدفعها المتهم من أعلى شرفة غرفة النوم بالطابق الـ7 قاصدًا قتلها، فارتطمت بالأرض فألمت بها الإصابات التي أودت بحياتها.


وقال الشاهد الأول، صاحب جراج، في التحقيقات، إنه تواجد أمام مسكن المتهم، وشاهد الأخير والمجني عليها يصعدا إلى الطابق الـ7، وتنامى إلى مسامعه شجار بينهما، لم يتبين مضمونه لتحدثهما باللهجة الليبية، إلا أنه التقط كلمة واحدة “ليه”.
وجاء بالتحقيقات أن الشاهد الـ6 حضر إلى العقار محل الواقعة، بناءً على اتفاق مسبق مع المتهم، وبمرور 15 دقيقة من حضوره، فوجئ بمجئ المتهم مسرعًا تجاه مبلغًا إياه بسقوط المجني عليها من الشرفة منتحرة، فتوجه والشاهد الخامس للطابق العلوي وبالبحث عنها، وبالدلوف لغرفة النوم الرئيسية أبصر وجود حقيبة ملابس مفتوحة أعلى السرير وأبلغه الشاهد «الثاني» برؤية المجني عليها ملقاة أسفل العقار غارقة بدمائها، فتوجهوا إلى الطابق السفلي وتوجهوا جميعًا إلى أسفل العقار، حيث تم العثور على الجثمان، وبوصوله إلى المجني عليها أبصر المتهم قد سبقهم إليها مستلقيا فوقها خشية رؤية أحد لها، وأبصر بجانبها مفتاح الشقة.. وأكد الشاهد الـ6، بأنه عند حضور الشرطة قدم المتهم لهم الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليها مخرجًا إياه من بين طيات ملابسه، كما شهدت دانيا سعد المريمي الهاشمي ليبية الجنسية بكونها صدقة مقربة للمجني عليها، وأن الأخيرة والمتهم كانا على خلاف دائم بسبب رفضه الزواج منها رغم إلحاحها لوجود علاقة جنسية بينهما..

تفاصيل الجريمة

وتعود تفاصيل القضية، إلى وجود علاقة عاطفية بين حفيدة ونيس القذاقي وشاب ليبي، استأجرا إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس شرق العاصمة المصرية القاهرة، لتكون مقرا للقائهما..وأظهر التحقيق أن المتهم، قتل المجني عليها ريتاج محسن ونيس القذافي عمدا، وأنه قام بدفعها من أعلى شرفة غرفة النوم الكائنة بالطابق السابع بإحدى الشقق بالتجمع الخامس (شرق القاهرة)، التي استأجرها لإقامتها، وذلك على إثر خلاف وقع بينهما لإلحاحها المستمر على طلبها الزواج منه، فأسقطها عمدا قاصدا من ذلك قتلها، فسقطت جثة هامدة.. وأظهر تقرير الطب الشرعي أن المجني عليها ارتطمت بالأرض وأصيبت بإصابات بليغة أودت بحياتها على الفور.. وقالت “د.س” ليبية الجنسية، أحد الشهود في القضية، إنها صديقة مقربة للمجني عليها، وأن الضحية والمتهم كانا على خلاف دائم بسبب رفضه الزواج منها رغم إلحاحها لوجود علاقة بينهما.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

أميركية تعتنق الاسلام بسبب أرطغرل وهكذا علق كاتب العمل؟!

متابعة/ حسانة سليم أعلنت سيدة أميركية تبلغ من العمر 60 عاماً، اعتناقها الإسلام، بعد مشاهدتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.