الإثنين , أبريل 19 2021

اسرار مطرب لولاكي: وصفوني براعي الغنم واتهموني بالشذوذ وكنت مع القذافي قبل الثورة بأسبوع”

متابعة/ حسانة سليم

كشف الفنان علي حميدة  قبل رحيله عن كثير من الاسرار التي تكتم عنها لسنوات عده وقال أنه عاش حياة صعبة فقيرة عقب إبعاده عن الساحة الفنية بأوامر عُليا، وأكد أن علاء مبارك نجل الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك كان ورائها إرضاء لنجمين كبيرين على الساحة الغنائية حينها.

صاحب أغنية “لولاكي” قال ايضاً: “اختفائي كان بسبب 13 مليون جنيه ضرائب خاصة بعد أن حقق لولاكى مبيعات بـ 40 مليون نسخة في الوطن العربي، لذلك فرضت الضريبة بعد نجاح الأغنية، وبالطبع هذا الرقم غير مبرر لكن عندما سألت لماذا هذا المبلغ قيل لقيامك ببطولة عشرة أفلام، وثم تساءلت عن هذه الأفلام، قالوا لا نعرف لكن عليك ضرائب 13 مليون جنيه وبالفعل تم الحجز على شقتي التي كنت أمتلكها، وكان ثمنها خمسة ملايين جنيه أخذوها بمليون كما أخذوا ثلاث سيارات، وانقلبت حياتي رأساً على عقب بعد أن كنت أمتلك أفخم السيارات وأعيش في أرقى الأبراج،اً أصبحت مشرد بلا مأوى وأعيش داخل سيارة في الشارع لأني خسرت كل شيء، وأصبحت بائساً فقيراً محطماً ومطارداً ولكن الحمد لله حالياً أصبحت أكثر قوة وساعدني في ذلك عملي دكتوراً في أكاديمية الفنون”.. حميدة أكد حينها أن ما حدث معه جاء بسبب «أوامر عليا» كشف من ورائها-في حواره مع صحيفة روز اليوسف المصرية-قائلاً: “قيل لي أن علاء مبارك كان وراء فرض هذه الضرائب بحكم صداقته باثنين من المطربين المشهورين جداً هذه الأيام في إحدى المرات وهما يلعبان كرة القدم معه أخبروه أنني ليبي الأصل وطلبوا منه التدخل حتى لا يكون مطرب غير مصري في المقدمة وبالرغم من علاقتي به إلا إنني كنت لا أجيد لعب كرة القدم وهذا أبعدني عنه”..

أبرز تصريحات  علي حميده

– تحدث عن سبب غيابه واختفائه لفترة طويلة، قائلًا: “أنا غُيبت، أنا نحيت عودي جانبًا، ومسكت في إيدي رشاش، كنت بتحارب من جميع الأطراف، مفيش حد كان واقف معايا، الكل كان ضدي ما عدا الجمهور”.

– وعن سبب الهجوم عليه قال: “مش مصدقين نجاحي، وفي مذيع كبير قال علي حميدة راجل بدوي ده راعي غنم، وناسي إني أستاذ دكتور في أكاديمية فنون”.

– كما تحدث عن علاء مبارك قائلًا: “أنا أحترمه جدًا”، ووصف الرئيس الراحل معمر القذافي بالصديق: “معمر القذافي كان صديقًا شخصيًا وكنت معاه قبل ثورة ليبيا بأسبوع”.

-نجاحي كان قد ضايق عدد كبير من مطربي تلك الفترة، فالجميع كان يطرح ألبومات غنائية وأغنيات جميلة، ولكن لولاكي كانت بمثابة الاغنية التي لا يستطيع أحد أن يهزمها، وظلت تحقق لي مكسب مادي وفير، وعروض للغناء والتمثيل في كافة ارجاء الوطن العربي والعالم.

-قضية الشذوذ ظهرت فجأة حين ما حدثت مشادة بيني وبين ضابط شرطة في منطقة الداون تاون، حينها تشاجرنا سويا بعنف، وهددني بان يلصق بي قضية مخدرات، فسخرت منه وقلت له أنني لا أدخن السغائر، وتركته وذهبت، لأتفاجئ بعدها باستدعائي في قضية شذوذ جنسي مع صبي ميكانيكي.

-لا أعلم من هو السبب وراء تلك القضية اي الشذوذ حتى الآن، ولكن تلك الحادثة اثرت على نفسي كثيرا، وأبعدتني عن الحياة لفترات طويلة خسرت فيها ملايين الجنيهات وبعدها بأشهر قليلة جاءت قضية الضرائب التي خسرت فيها ما يقرب من 13 مليون جنية وأصبحت أعاني ولا أجد مال أصرف به على نفسي بعد أن كنت أمتلك شقة وفيلا.

وعن حقيقة تلفيق حبيب العادلي تلك القضية له، قال:”لا أظن ذلك، حبيب العادلي كان صديقاً لي، ربما كنت أنا متحمساً بأن يتدخل حبيب العادلي ويحل لي المشكلة حين ما حدثت ولكني تفاجئت بأنه لا يعرفني ولم يتدخل مطلقا”.

شارك الخبر

تفقّد ايضاً

هشام عبد الحميد.. صديق طفولته يكشف أسراره وشذوذه!!

متابعة/ حسن الخواجة كشف أحمد الإسماعيلاوي، أحد الأصدقاء المقربين من الفنان هشام عبد الحميد، وجاره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.